الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » مغامرات تربوية لأطفالك ستبعدهم عن الملل

مغامرات تربوية لأطفالك ستبعدهم عن الملل

يحب الأطفال المغامرات والمفاجآت. اجعل المكسب مضاعفًا بجعلها مغامرات تربوية أيضا. لا يجب أن يكون التعليم مملًا. في عصرنا الحالي كل شيء مبهر؛ وفرت التكنولوجيا عوامل جذب لا تحصى تختطف انتباه الكبار قبل الصغار.

لكن يجب أن يتفاعل الطفل مع الحياة والعالم من حوله. غرس القيم والأخلاق والمبادئ وحب العلم والتحفيز الدائم على البحث والاكتشاف، كلها أشياء ستصنع فارقًا كبيرًا في مستقبل طفلك.

بإضافة بعض المغامرات ومشاركة من أفراد الأسرة ستحصلون على مغامرات تعليمية رائعة، ويلهو ويتعلم الأطفال أشياء جديدة في نفس الوقت.

خطط للمغامرة التعليمية

مشاركة الطفل من البداية في وضع التخطيط المبدئي للمغامرة حافز قوي يدفعه لتنفيذها. اجعل طفلك جزءًا من المغامرة قبل أن تبدأ. ما هي المغامرة الأولى؟ اعط أطفالك عددًا من الخيارات للاختيار منها قبل أن تبدأ في التخطيط. إذا لم يتم الاتفاق على شيء على الإطلاق، واجه الأمر. دع كلًا منهم يختار مغامرة واحدة ليوم محدد بنفسه.

أفكار لمغامرات تعليمية

1. حديقة النباتات

حديقة النباتات في منزلك فرصة رائعة للتعرف على أنواع مختلفة من النباتات وطريقة نموها. استعد بالحديث عن التصنيفات النباتية المختلفة في منزلك. ابحث على الإنترنت وستجد الكثير من المعلومات. اجمع صورًا لكل نبات. ستسهل الصور مهمتك في الشرح والتمييز بين النباتات أثناء وجودك في الحديقة.

النباتات بألوانها العديدة مظهر مبهج لأي إنسان. في البداية سيتعلق الطفل بلون وشكل النبات. ثم يزداد اهتمامه مع شرحك وإدراكه لفوائد النباتات وخاصة تأثيرها على نقاء الهواء وتوفير جو صحي من حولكم.

هذه المغامرة ستجعل الأطفال ينتظرون درس العلوم بمنتهى الشغف ليتعرفوا على أصدقائهم الجدد (النباتات).

2. مشتل النباتات

الحديقة النباتية غالبا ما تكون مليئة بالنباتات من مختلف أنحاء العالم. احصل على جولة بسيطة للتعرف على ما ينمو في منطقتك من خلال زيارة مشتل النباتات. يمكن للأطفال تعلم طرق زراعة بعض النباتات والتعرف على الإمدادات التي يحتاجها النبات أثناء دورة حياته، والمطلوب من أدوات زراعية وكيفية تجهيز ميزانية لزراعة نبات. التدريب العملي على التجارب هو دائما أفضل وسيلة.

أن يزرع الطفل نبتة صغيرة ويتابعها تنمو سيقوي في نفسه الإحساس بالمسئولية. سيسألك كثيرًا عن أساليب الزراعة وكيفية الاهتمام بنباتاته. بعد فترة سيبحث بمفرده في مكتبة المدرسة أو على الإنترنت وربما يسأل مدرسًا. أيًا كان سيبحث من أجل نبتته كما تبحث أنت لتجعله طفلًا أفضل دائما. سيواجه مشاكل أثناء الزراعة سيعمل عقله على إيجاد حلول. مع الوقت سيتعلم أن يواجه أي شيء يمر به. سيتعلم أن لكل مشكلة حلًا .. سيصير طفلك إنسانًا رائعًا تفتخر به.

من الآن درس العلوم والرياضيات سيصير شيئًا مهمًا لطفلك ليتحمل مسئوليته تجاه نباته الصغير.

3. إنقاذ الحيوان (إسعاف الحيوانات)

زيارة أماكن إيواء القطط والكلاب أو حتى الحيوانات البرية، يساعد في غرس احترام الحيوان والرحمة والعطف داخل الأطفال وسينعكس هذا على تعامله مع الإنسان أيضا. شيء كهذا سيهذب سلوك ابنك بصورة لا تتخيلها.

قبل الزيارة، ناقش الدور الذي تقوم به أماكن رعاية الحيوانات، اشرح للأطفال ما تواجهه الحيوانات المصابة ومعاناة الحيوانات التي بلا مأوى. تخيل موقف طفلك الآن عندما تطلب منه التعامل برفق مع الأطفال الذين حكمت عليهم ظروفهم أن يطلق عليهم المجتمع أطفال الشوارع ويعملون في سن صغيرة. إنه درس العمر. فمن يرفق بالحيوان لن يقسو على أي كائن حي آخر. فكيف سيتعامل مع إنسان مثله؟

الزيارة فرصة جيدة لتقديم بعض المساعدات لتلك الحيوانات. تحدث مع أطفالك حول ما يمكن أن تحتاج إليه الحيوانات في هذه الظروف ثم اجمعوا سويًا الأشياء التي ستقدمونها لهم قبل الزيارة. أيضًا سيتعلم الأطفال دور تلك الأماكن في رعاية الحيوان سواء علاج المصاب منهم أو  إيجاد منزل للحيوانات المهجورة والمهملة.

الآن أطفالك يعلمون أن لهم دورًا تجاه المجتمع بصورة أكثر وضوحًا من أي وقت مضى.

4. المكتبة العامة

هناك ثروة من المعلومات والمتعة في المكتبة العامة. قبل الزيارة، تحدث مع أطفالك عن الأشياء المختلفة التي يمكن أن تفعلها وتجدها في المكتبة. أثناء الزيارة، عزز شرحك بمزيد من استكشاف المكتبة.

جهز موضوعًا بسيطًا وخططًا للبحث عنه في مختلف الكتب والوسائط التي تقدمها المكتبة. قراءة القصص المصورة، مساعدتهم في تلوين الكتب المجهزة للأطفال. يمكن عمل دائرة من مجموعة من الأطفال ويتبادلون اختياراتهم من الكتب، ويقترحون على بعضهم قوائم للقراءة في العطلة الصيفية.

ستلاحظ زيادة المهارات البحثية لدى أطفالك.

5. حديقة الحيوان / مربى الأحياء المائية

يحب الأطفال اللعب مع الحيوانات ومشاهدتها. إذن المهمة لن تحتاج منك جهدًا لإقناعهم بتلك المغامرة. زيارة حديقة حيوان أو مربى للأحياء المائية أمر ممتع جدًا لأطفالك. لكن لا تجعلها مجرد نزهة ترفيهية. خذ وقتًا كافيًا للقراءة عن الحيوانات وعليك بمشاهدة بعض العروض الإرشادية للتعرف أكثر على عالم الحيوان.

أثناء النزهة، شجع الأطفال على التقاط الصور وتدوين ملاحظاتهم والعمل على تصميم سجل جميل من قصاصات الورق الملون لهذه المغامرة الفريدة.

التصوير الفوتوغرافي مهارة جيدة ونافعة لأطفالك جدا، يمكنهم توثيق أشياء كثيرة بالصور. كتابة الملاحظات ستثري من قدراتهم اللغوية. وتصميم سجل ملون سيزيد من حبهم لدروس الرسم وتعلقهم بالفنون. ستصير مشاعرهم أكثر رقيًا وعقولهم أكثر تفتحًا بعد هذه الزيارة.

6.  خطوط الإنتاج

ما هي الأشياء التي تُصنع في مدينتك؟ تسمح كثيرٌ من خطوط الإنتاج بزيارة منشآتها. هذه الزيارات هامة جدا وتجذب انتباه الأطفال. شيء ما يدور في عقولهم ويطرح أسئلة. كيف تتم صناعة الحلوى والأحذية أو حتى الآيس كريم المفضل لهم؟

ينظر الطفل للكوب الزجاجي الذي يشرب فيه الحليب في الصباح، كيف أصبح بهذه الصورة؟ زيارة المصانع تعمل على تحفيز الخيال والإبداع، سيتعلم الأطفال من هذه الزيارة شيئًا جديدًا. تجربة مثيرة لم يمروا بها من قبل. آلات ضخمة وأصوات وعمال. عمل جاد وصارم. سيخرج الأطفال بالكثير من الدروس بعد زيارة أي مصنع، حتى ولو كان صغيرًا.

استعد للأمر جيدا وخذ جميع احتياطاتك. سيسير الأطفال مدة طويلة على أقدامهم أثناء الزيارة. ربما بعض الحلوى تحفزهم على المزيد من الاستمرار. يمكن أيضا أن تتفق مع الجيران وتكون زيارة كبيرة. يقوم بعدها كل طفل بعمل تسجيل صوتي يحكي على تجربته من وجهة نظره. حدد موعدًا يلتقي فيه الأطفال ويستمعون لحكايتهم لإثراء هذه التجربة. سيذكر كل منهم الأمر بطريقة مختلفة. وسيكتشفون أشياء جديدة من خلال حكاية كل منهم عن تجربته مع المصنع.

لن تصبح الدراسات الاجتماعية أمرًا مملًا، ولن يكرهوا كتابة الأبحاث، وستزداد مهارات التخيل والإبداع لدى الأطفال.

7. استكشاف الخريطة

تتذكر الخرائط، أليس كذلك؟ إنها أكثر من أشياء عتيقة توضع في المتاحف. لا يزال من المهم للأطفال أن يستطيعوا فهم الخريطة، ويمكنك أن تساعدهم على جعلها مغامرة مرحة. ابدأ برسم خريطة لمنزلك، بعد ذلك زد من عامل التشويق واصنع خريطة لاستكشاف الحي الذي تعيش فيه.

في النهاية، درب أطفالك أن يكونوا مسؤولين عن خريطة أطول في الرحلات والإجازات. يمكن أن تكون مغامرة للأطفال لتعلم أن هناك تجارب أكثر متعة من استخدام GPS.

 بعد هذه المغامرة، سيقرأ أطفالك الخرائط في الواجبات المنزلية دون أي جهد.

8. المطعم

نزهة المطعم تجربة عظيمة لتعلم مهارات السلوك السليم والآداب العامة. درب أطفالك على كيفية الطلب من قائمة الطعام في المطعم وكيفية قراءة الفاتورة ودفع البقشيش. يمكن اختيار مطعم يقدم أطعمة محلية، هذا سيجعلها تجربة ثقافية مثيرة للاهتمام.

 يجب أن يساهم الأطفال في اختيار المطعم وقضاء بعض الوقت مسبقا لمناقشة فولكور شعبي متعلق ببعض الأطعمة وارتباطها ببعض المناسبات في بلدك.

– دراسة التاريخ والعادات والتقاليد ستكون محل اهتمام لطفلك، وكذلك سيُدرك قيمة دروس الرياضيات لتقدير قيمة الفواتير.

9. المتجر التجاري

هل تخشى اصطحاب أطفالك أثناء شراء البقالة؟ حوِّلها إلى مغامرة تعليمية. ستقضون جميعًا وقتًا ممتعًا، سينشغلون للغاية في مشاركتك تجربة الشراء واختيار الأشياء اللازمة. سينسون تمامًا لمس أي شيء في طريقهم ولن يلقوا الحلوى على الأرض.

قبل الذهاب إلى المتجر اجعل أطفالك يشاركوك كتابة قائمة البقالة وجمع قسائم الشراء، تقدير النفقات والعثور على أفضل ما يمكن شراؤه. اشرح لهم كيفية قراءة الملصقات والعثور على أصح الأطعمة. سيساعدونك في حمل بعض الأكياس خارج المتجر.

يمكنك الاعتماد عليهم لتعلمهم درسًا جديدًا في المسئولية. عند العودة إلى المنزل، عليك تقدير ما إذا كانت الفاتورة أكثر مما ينبغي أم إنها أقل من الأصل.

– الصحة أمر هام لذلك يجب شراء أطعمة وأيضًا حلوى صحية. ودرس الرياضيات هام جدا.

10. المسرح / حفلة موسيقية

يفتح المسرح والحفلات الموسيقية عالمًا جديدًا للأطفال. خيال وشخصيات وحكايات ستتسرب إلى عقل أطفالك لتفتح له آفاقًا جديدة. ستسحب أرواحهم مع ألحان الموسيقى. تجربة ممتعة حقا. ستجد ما يناسبك؛ لك ولهم، تتوفر أسعار تذاكر غير مكلفة للعائلات وخصوصا للعروض الصباحية. مثل كل المغامرات السابقة، سوف تجري مناقشة ما قبل العرض المسرحي أو الموسيقي؛ ذلك يمهد الطريق لأفضل استفادة من التجربة.

11. مواقع التاريخ المحلي

بغض النظر عن المكان الذي تعيش فيه، بالتأكيد هناك ثروة من المواقع التاريخية تنتظر من يكتشفها. ابحث في دليل سياحي، أو استعن بمحرك البحث جوجل للعثور على الكثير من المواقع التاريخية والأثرية التي يمكنك زيارتها. يستطيع الآن الأطفال استخدام  مهاراتهم في قراءة الخرائط ليزداد استمتاعهم بالمغامرة. هناك المزيد من الأشياء لتتعلمها عن مجتمعك وبلدك من خلال زيارة هذه المواقع.

لا تنسَ أن يصنع أطفالك سجل قصاصات ملونًا يجمع صورًا ومعلومات عن هذه الأماكن. سيصبح هذا السجل ذكرى رائعة تتصفحونها في سنواتكم المقبلة.

– الآثار  والأحداث التاريخية تربط الأطفال ببلادهم. وأيضا سيتعلمون الكثير من الدروس من كل موقف ستحكي لهم عنه.

12. التطوع

يتعلم الأطفال قيمة العطاء في سن مبكرة من خلال المشاركة في العمل التطوعي. ابحث في مجتمعك عن فرص تناسب أطفالك للتطوع، مثل جمع القمامة وتنظيف الحي، المساعدة في ملاجئ الحيوانات أو دور المسنين.

سيتعلمون أنهم رغم صغرهم يمكنهم تقديم أي شيء، ومهما كان ما يقدمون فهو له قيمة ونفع للآخرين.



اضف تعليقا