الرئيسية » مناهج ودراسات » مع بدء الدراسة.. نصائح لتنظيم الوقت بين المذاكرة واللعب

مع بدء الدراسة.. نصائح لتنظيم الوقت بين المذاكرة واللعب

قالوا قديمًا الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك، وبدخول العام الدراسي الجديد، فنحن بحاجة إلى تنظيم الوقت ما بين الدراسة وعمل الواجبات الدرسية واللعب والزيارات العائلية والخروج للنادي أو الملاهي، حتى يمكننا الوصول لأكبر معدلات التحصيل العلمي دونما الانتقاص من الاهتمام بالنفس.

في وقت الدراسة، أنت تملك راحة بالك فلست مسؤولا عن توفير المعيشة المادية ولست مسؤولا عن تربية أحد، ولديك متسع من الوقت لتعلم كل جديد، كما لديك المرونة العقلية والجسدية أيضًا لتعلم العلوم والرياضات المختلفة، وجميع من حولك مستعدون للمساعدة، أسرتك بتوفير الراحة والاستقرار العائلي، ومعلمينك بتوفير العلوم المادية على كافة أنواعها، فضلًا عن أنه يمكنك تجربة الأشياء ويمكنك أن تخطأ أيضًا في سيبل تعلم الصحيح.

ولتنظيم الوقت بشكل أفضل إليك النصائح التالية..

قسم يومك، لنفرض مثلا وقت المدرسة من الساعة السادسة صباحًا وحتى الثانية عشر ظهرًا، بعدها تعود إلى منزلك، خذ قسطًا من الراحة.

بعد أن ترتاح تناول عذائك واشرع في استذاكر دروسك.

لا تهمل دروسك وتراكمها أيام ستجد أن طاقتك الدراسية لن تستوعب كافة دروسك في وقت قصير.

هذه نصيحتي إن كنت تريد مزيدًا من العلو الدراسي، وكانت تلك ميزتي التي لطالما أحبها معلميني، حضّر دروس الغد، أنت تعلم على سيبل المثال أنه لديك حصة في مادة العلوم اليوم التالي، عندما تنتهي من مذاكرة ما أخذته، اقرأ درس الغد، لا أقول لك احفظه بل فقط قراءة حتى تكون على علم بما يحتويه.

انتهى وقت الدراسة نعم، حان الآن وقت المرح، أخبرني وأخبر نفسك ماذا تحب، هل تحب الرسم، إذا ابدأ في رسم مشروعك الجديد، هل تحب الألعاب الإلكترونية لا بأس لديك الحق الآن في ممارستها كما تشاء.

لكن احذر كل الحذر من الانخراط في اللعب والجور على وقت النوم، ستجد أنك في الصباح التالي مرهق ولا يمكنك مواصلة يومك الدراسي على أكمل وجه.

لا تنسى عائلتك، خصص لنفسك يومًا معينًا في الأسبوع أو وقتًا معينًا كل يوم لتجلس معهم وتتقرب إليهم، فهم أيضًا يودون التقرب إليك.

الطعام يا صديقي الطعام، إياك أن تهمل في وجبة الإفطار فهى التي ستساعدك على مواصلك يومك الدراسي على أكمل وجه.

في النهاية حب دراستك واستفد منها، ولكن لا تنسى أنه يمكنك ممارسة كافة الأنشطة وللرياضة أيضًا نصيبًا من ذلك، فالعمر ما زال أمامك طويلًا صدقني عندما تنتهى مرحلة الدراسة الثانوية وتدخل إلى الجامعة ستجد العديد من الأنشطة والمسابقات والجوائز المغرية وتتمنى لو أن يعود بك الزمن إلى الوراء لتمارس كافة الهوايات والرياضات التي تخليت عنها.



اضف تعليقا