الرئيسية » حول العالم » مدرسة تعلم كبار السن تعاليم الدين في أندونيسيا خلال رمضان

مدرسة تعلم كبار السن تعاليم الدين في أندونيسيا خلال رمضان

تقوم مدرسة بايامان الإسلامية الداخلية الواقعة في وسط جزيرة جاوة بمنح كبار السن دروساً خاصة لمعرفة تعاليم الدين في أندونيسيا خلال شهر رمضان من كل عام في إطار مساعي مساعدة المسنين على تعميق فهمهم للإسلام.

وقد أطلقت بايامان برنامجها لتدريس كبار السن في شهر رمضان منذ ثمانينيات القرن الماضي، ويستفيد منه مئات المسنين ،تتراوح أعمارهم بين 60 و80 عاماً، من هذه الدروس الدينية.

وتعتبر نينا يانتي ،69 عاماً، إحدى المتعلمات وقد اعتنقت الإسلام مؤخراً، أن تلقي العلم مع أشخاص في ذات العمر يجعل التكيف والتعلم أيسر كثيراً.

ويتكلف كل فرد من كبار السن حوالي 30 ألف روبية أي ما يعادل 2.31 دولار تقريباً، مقابل تعلم وتلاوة القرآن وتفسيره خلال شهر رمضان الكريم، وتغطي هذه الرسوم تكلفة الكهرباء والمياه والاعتماد على النفس في إعداد الوجبات.

ويؤكد القائمون على المدرسة أنهم لا يحتاجون لدفع الطلبة للحضور، كما أن المدرسة تمنح كبار السن الفرصة لقضاء شهر رمضان كله داخل المدرسة رغم أنها ليست صيفية.

ويؤكد أحد المشايخ القائمين بالتعليم في المدرسة إن المدرسة تطبيق للعلم والمعرفة في عمل إيجابي وكذا التشجيع على العمل الخيري، وأن المسنون يأتون لاكتساب المعرفة ولممارسة ما يعرفونه.

ويهدف برنامج المدرسة إلى نشر المفهوم الإندونيسي التقليدي المعتدل للدين الإسلامي، ووصل عدد المسجلين به هذا العام 350 من كبار السن بينهم 40 رجلاً فقط والبقية من النساء.

يشار إلى أن المسلمون يشكلون 90 % من سكان إندونيسيا الذين وصل تعدادهم 250 مليون نسمة، تسعى المدرسة من خلال برنامجها إلى مواجهة التشدد.



اضف تعليقا