الرئيسية » أخبار التعليم » متى تبدأ في تعليم طفلك السباحة ؟

متى تبدأ في تعليم طفلك السباحة ؟

تعتبر السباحة من الأنشطة المحببة للأطفال بنوع خاص، لكونها تساعد على بناء ثقتهم في الماء، زيادة لياقتهم، وتقوي عضلات القلب وتحسن الدورة الدموية، فهي تعتبر من التمارين الهوائية.

وتحسن هذه الرياضة نوعية حياة المصابين بمرض الربو من خلال تحسين صحتهم النفسية والبدنية، كما أنها تحفز الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، لا سيما الأطفال الذين يعانون نقص الانتباه وفرط الحركة.

 

ولكن متى ينبغي أن يتعلم الطفل السباحة ؟

تتزايد الأدلة على فوائد تدريب الطفل على السباحة بين عُمر سنة و4 سنوات.

تفيد تقارير الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن تعليم أساسيات السباحة خلال هذه المرحلة العمرية يقلل احتمالات الغرق، وينمي القدرات الشعورية والبدنية للطفل.

 

وإليك بعض إجراءات السلامة التي توصي بها الأكاديمية بخصوص تعليم الأطفال:
– كل ألعاب وأنشطة الماء، مثل النوافير وأحواض تربية السمك، واللعب بدلو الماء، ورشاش المياه، واللعب بأية حاويات فارغة وملئها بالماء تساعد على تنمية الطفل شعورياً وبدنياً، وتقوي علاقته بالسباحة ، فقط ينبغي الإشراف على الطفل كي لا ينزلق أو يتعرض لأية إصابات.

– على من يقوم بتدريب الطفل على السباحة أن يكون على معرفة جيدة بإجراءات الإسعافات والإنقاذ، وكيفية إنعاش القلب والرئة بعد ابتلاع الماء، ويجب أن يشرف على تدريب الطفل عن قرب بواسطة لمسه والإمساك به.

– على الآباء التأكد من أن المياه التي يتم التدريب فيها ليست عميقة، وأنها نظيفة.

– لا يُسمح للطفل بالمشي على حافة الحمام .

– حمّامات وأحواض السباحة الساخنة ليست آمنة للطفل، وتشكّل خطراً عليه.

– يجب أن يرتدي الطفل سترة النجاة دائماً أثناء التعلم أو ركوب القوارب. وينبغي التأكد من ارتدائها بالشكل الصحيح. قبل سن 5 سنوات ينبغي أن تحتوي سترة النجاة على طوق يساعد الطفل على رفع رأسه في المياه.

– أثناء مراقبة طفلك وهو في الماء لا تنشغل بالرد على الهاتف أو مطالعة الكومبيوتر أو غير ذلك من المهام. راقبه عن قرب، وأعطه كل اهتمامك خلال هذا الوقت.

– حمّامات السباحة المنزلية تتطلب وجود سياج ارتفاعه أكثر من متر ليمنع وصول الأطفال الصغار إلى الماء دون مرافق.



2016-08-09T16:03:11+00:00

اضف تعليقا