الرئيسية » مناهج ودراسات » ما هو التفكير الإبداعي؟ وكيفية تنميته؟

ما هو التفكير الإبداعي؟ وكيفية تنميته؟

التفكير الإبداعي نعمة إلهية وهبها الله لبني آدم دون غيرهم من مخلوقاته ليبدعوا ويعمروا في الأرض بعد أن ميزه بالعقل عن بقية المخلوقات وحباه قدرات عقلية تجعله قادرًا على تحمل المسؤولية، وحثه على النظر في ملكوته بالتفكير وأعمال العقل والتدبير .

ولكل منا موهبته وبداخل كل شخص روح مبدعة منذ الصغر تحتاج لمن يكتشفها وينميها، وذلك من خلال الاعتماد على أسلوب التفكير الإبداعي وإخراج أحسن ما بداخل الطفل في الروضة وحتى المرحلتين الإبتدائية والمتوسطة، من خلال توفر المعلم المبدع أولاً، ومن خلال المادة الدراسية الحديثة ثانياً، مع الاهتمام بتوفير جميع الظروف البيئية الداعمة لذلك.

ويلعب المعلم دورًا وسيطًا إيجابيًا ما بين المدرسة والأسرة، حيث ينقل للأسرة مدى إبداع ابنهم في جانب معين أو جوانب متعددة، وذلك على أمل التواصل والاستمرارية والدعم والمتابعة، والمعلم ينقل أيضاً لإدارة المدرسة إبداع طلابه ويوفر لهم الدعم المادي من ميزانية المدرسة والدعم المعنوي والتعزيز المناسب، والمدرسة كجهاز تربوي مركزي تكمل هذا الدور.

كيفية اكتشاف الطالب المبدع ؟
من الطرق الحديثة والمهمة جداً لاكتشاف الإبداع عند طلابنا، علينا أن نؤمن أولاً بقدرة طلابنا، ومن ثم إعطاء الفرصة لهم كي يحققوا أنفسهم، وبعدها سنرى الأمور بغير ما اعتدنا عليه، بل قد نرى طلاباً مبدعين لم نعهدهم من قبل .
ولاستمرار الإبداع عند الطلبة على المعلم التركيز على ما يلي:
-التدريب على إنتاج أفكار جديدة .
-إثارة الدافعية للبحث والاستكشاف .
-التنافس في مجال إخراج التفكير الإبداعي .
-زيادة الثقة بالنفس .
-احترم الآراء المختلفة . فتح النقاش الفكري، مع تشجيع الجو المناسب لذلك .
-تقديم الإرشاد للطلاب حول طرق الاستفادة من المعلومات .
-توجيه الأطفال نحو “التربية الإيمانية” في سبيل تعزيز العلاقة مع الخالق المبدع .
-أن تهتم مجلات الأطفال بالتفكير من حيث إثارة المسائل والتمارين الذهنية .
-تشجيع وتعزيز الطالب المبدع أمام جميع طلاب المدرسة .
-تقدير الفكرة الإبداعية، واحترامها من قبل المدرسة والأسرة ومؤسسات الطفولة المحلية .
-تعليم الأطفال طرق حل المشاكل .
-تشجيع عادة المطالعة، وتخصيص أسبوع للمطالعة الثقافية .
-ابتكار ألعاب تنمي الذهن والتفكير لدى الطلاب .
-إعداد البيئة المناسبة في البيت والمدرسة للتعبير عن الأفكار الإبداعية .
-تطوير طرق التفكير وحل المشاكل .
-تطوير طرق تنمية الإبداع .
-الاهتمام بإجراء مسابقات الإبداع المحلية في: الكتابة الإبداعية، الفن، العلوم .

60

خصائص التفكير الإبداعي
من أجل أن يكون هناك تفكير إبداعي لدى الطلاب فلا بد من توفر مجموعة من الخصائص للتفكير الإبداعي أهمها أن يكون التفكير :
– أصيلاً : أي قادراً على إنتاج الجديد من الأفكار والأشياء .
– مرناً : أي قادراً على النظر إلى الأمور من زوايا مختلفة .
– مفيداً ونافعاً : أي قابلاً للتطبيق والانتقال .
– حساساً للمشكلات: أي قادراً على رؤية وإيجاد حلول مختلفة لها وقادراً على ملاحظة النواقص والتناقضات في البيئة .
– قادراً على إيجاد تراكيب جديدة من عناصر قديمة .
– قادراً على أن يتحسس طريقه في جميع خطوات عمله فالإحساس هو الوسيلة الأولى في إدراك العمليات والعلاقات .
– منفتحاً على العالم الخارجي بحيث يصير أكثر قرباً إلى ما يحيط به من أشياء فيجعل من عالمه الخارجي وحدة متكاملة مع عالمه الداخلي .
– منفتحاً على العالم الداخلي فتندمج بذلك أحداثه الماضية مع الحاضرة والمستقبلية بأسلوب طبيعي غير متكلف .



اضف تعليقا