الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » ليست “البرشامة” فقط.. تعرف على أغرب طرق الغش في الامتحانات

ليست “البرشامة” فقط.. تعرف على أغرب طرق الغش في الامتحانات

مع كل اختبار تظهر لنا وسائل وأدوات جديدة بشأن الغش في الامتحانات يبتكرها الطلبة، فظهرت لنا الطرق القديمة مثل “البرشامة” وهي قصاصة الورق الملخصة للمنهج كما ظهرت المسطرة وحتى سماعات الهواتف الخلوية، ومع تقدم العلوم التكنولوجية، ابتكر الطلبة وسائل أخرى أكثر تكنولوجية؛ نذكر منها..

الطريقة الأولى

نقوم بكتابة المعلومات علي برنامج الـ word ومن ثم نقوم بطباعتها بخط صغير جداً ومن ثم نقوم بلصق لاصق شفاف عليها و نقصها على شكل شرايط ومن ثم نقوم بغسلها في الماء ونقشر الورق المبلول ونعلقها حتى تنشف و من ثم نلصقها علي أي شيء نريده ويمكن وضعها داخل قلم.

الطريقة الثانية

قلم يمكن للشخص الكتابة به على أي مكان ولا يظهر للناس شىء من الكتابة، كما يوجد مع هذا القلم ضوء يشبه جهاز الليزر و بمجرد قيام الشخص بتسليط الليزر على مكان الكتابة تظهرله الكتابة وبمجرد إغلاق الضوء تختفي.

الطريقة الثالثة

الطرق الكلاسيكية للغش مثل البرشام والكتابة على المناديل وأيضا على الورق داخل الآلة الحاسبة كمازالت المسطرة من الطرق المستخدمة فى الغش حتى الآن، وهذه هي الطرق المعروفة للغش، كما تطورت طرق الطباعة وتصغير الكلام فساعد ذلك في عمل البراشيم فأصبحت صغيرة جدا .

الطريقة الرابعة

هذه الطريقة قديمة نسبيا لكنها بدأت فى الظهور من جديد ، ولكن بشكل مطور خلال الفترة الأخيرة وهى الغش من خلال الهوتف الخلوية و على الخصوص الهواتف الذكية مثل الآي فون والبلاك بيرى، كما يستطيع الطلبة استخدام هذه الأجهزة فى الغش لسهولتها في التعامل و سهولة تعاملها مع النصوص، كما أن شاشتها كبيرة التى تظهر الكلام بشكل واضح، وأيضا لسهولة دخولها على البريد الإلكترونى واستخدام البلوتوث بها وغرف الشات أيضا فى بعض الامتحانات، كما تنتشر هذه الطرق خصوصا فى الجامعات.

الطريقة الخامسة

هي الطريقة الأكثر انتشارا وهي سماعات البلوتوث الصغيرة جدا وأكثر الاشخاص من يستغل هذه الوسيلة هم البنات لقيامهم بارتداء الحجاب الذى من الممكن أن يخفيها.

كما أن الشباب أيضا حاولوا الاستفادة من هذه الطريقة ، لذلك ابتكر البعض منهم طريقة لسحب هذه السماعات من الجاكت، وتستخدم فى هذه الحالة سماعات يجب أن تكون بيضاء مع مناديل بيضاء وبمجرد أن يسرح الطالب لثوانى واضعاً يده على أذنيه يكون الحل قد وصل اليه ثم تختفى هذه السماعة داخل الملابس منتظرة السؤال القادم.

وفي النهاية.. تتعدد طرق الغش في حياتنا، حيث يستخدم الغش في الكثير من الأمور في العمل وفي التعامل مع الآخرين وفي الدراسة، حتى أن البعض أصبح بالغش والخداع متمرس وخبير، والبعض الآخر أدمن على هذه الأعمال وأصبح أمراً عادياً، كما أن الغش هو عملية خداع الآخرين من أجل تحقيق هدف معين.

ولو أن الغش أمر صحيح وإيجابي لما يقام بالخفية دون علم أحد، ولكن الغش الأكثر انتشاراً هو الغش في الامتحانات وقد ذكرنا بعضاً من طرق الغش في الامتحانات في الفقرات السابقة، فأنت ونفسك عزيزي القارئ إما أن تجتهد وأن تكون مخلصاً لنفسك ولدراستك وتكون مجتهداً وتسعى من أجل الحصول على ما تريد من العلامات، وإما أن تحصل على العلامات بدون تعب في المراحل الأولية وبعدها ستقع في مطب أنك لا تمتلك المقدرة على التعلم لأنك تعودت على الغش وتكون ضعيف علمياً ولا يمكنك الاستمرار في حياتك التعليمية والوصول الى ما تريد، وقد تتعرض للفصل أيضاً فأنت تتاجر هكذا بمستقبلك مقابل بضع علامات.

اضف تعليقا