الرئيسية » التعليم الإلكتروني » لمرضى التوحد.. 6 تطبيقات تعليمية لتنمية مهارات الأطفال

لمرضى التوحد.. 6 تطبيقات تعليمية لتنمية مهارات الأطفال

يعاني آباء وأمهات الأطفال مرضى التوحد الذي تظهر أعراضه في الغالب في السنوات الثلاث الأولى في عمر الطفل، وهو عبارة عن قصور نوعي أو كمي في مهارات التواصل والتفاعل الاجتماعي، إلى جانب سلوكيات حسية خارجة عن المألوف.

وهناك العديد من الطرق العلاجية التي تؤدي إلى تحسن كبير في حالة الأطفال، تتمثل في الاكتشاف المبكر، والتدخل المبكر، عن طريق برامج التدريب والتأهيل والتعليم.

إحدى أكبر المشكلات التي تعوق تطوير معارف الطفل ذي التوحد، هي التكلفة العالية لتعليمه في المدارس، إلى جانب حاجته لعدد ساعات كبير يقدر بـ 40 ساعة أسبوعيا، مما يتسبب في تراجع بعض الفئات عن تعليم أبنائها.

لكن التكنولوجيا أتاحت لآباء وأمهات الأطفال ذوي التوحد ما يمكن أن يساعد في تطوير المهارات الاجتماعية لأبنائهم، إلى جانب المهارات المعرفية، ونستعرض في هذا التقرير بعض هذه التطبيقات التي يمكن الاعتماد عليها في مواصلة المسار التعليمي لطفل التوحد، بمساعدة والديه:

1-  TOBY Playpad

هذا التطبيق تم تصميمه خصيصًا للأطفال ذوي التوحد، والذين تتراوح أعمارهم بين عامين وأربعة أعوام، ووالديهم، على جهاز آيباد، بحيث يمكن للطفل مواصلة التعلم مع والديه إلى جانب دراسته، وليكون تعلم الطفل مع والديه عادة يومية يمكن ممارستها في أي مكان، في البداية تختار المهارات التي تريد تطوير معرفة طفلك فيها طبقًا لاحتياجاته التنموية، وبعد القيام بها، وتحديد مدى صعوبتها، يقترح التطبيق أنشطة اليوم التالي طبقا لمهارات الطفل.

يتضمن التطبيق ما يقرب من 300 نشاط تفاعلي، تفيد الطفل ووالديه معا، وتنبني الأنشطة كشجرة معرفية ينتهي الطفل من مرحلة ويبدأ في الأخرى، ويهدف التطبيق إلى تنمية معرفة الطفل في مجالات التنمية الاجتماعية، والتمييز الحسي .

اقرأ أيضًا: 10 مواقع تساعدك في إعداد البحث العلمي .. اكتشفها

تشمل الدروس في هذا التطبيق تدريبات يومية واقعية يقوم بها الطفل مع والديه، على أن يدخلها الوالدان بنهاية اليوم في التطبيق؛ إذ يوجد لكل طفل صفحة شخصية تتضمن كل المهارات والدروس التي تعلمها، وهو مناسب أيضا للتدخل المبكر مع الطفل من المنزل، ويعد أحد التطبيقات المكملة للمسار أو البرنامج التعليمي الذي يتلقاه الطفل.

2-  Look In My Eyes

إحدى السمات الاساسية لطفل التوحد هي صعوبة التواصل بالعينين، وهذا هو ما يعمل على تطويره هذا التطبيق؛ إذ يلعب الطفل عن طريقه بالنظر إلى وجه طفل آخر على الشاشة، وتظهر على العينين أرقام، ويكون على الطفل تحديد هذه الأرقام؛ ليربح اللعبة، وبهذا يتم تدريبه على النظر مباشرة في عيني طفل مثله.

كلما نجح الطفل في النظر في عيني الطفل على الشاشة، كلما ربح مالًا يشتري به سلعًا افتراضية يحبها، ويبقى على الأسرة مواصلة تعليمه التواصل بالعينين في الواقع لتطوير مهارته.

3-  Social Skills for Autism

يجد الطفل ذو التوحد صعوبة في التواصل مع أقرانه، ويفتقد بشكل عام للمهارات الاجتماعية، والقدرة على التواصل اللفظي وغير اللفظي، ويبدو كما لو كان غير مبال بالآخرين حوله، كما أنه لا يفهم ردود أفعالهم، ويحتاج إلى تعليم خاص في هذا المجال.

يعمل هذا التطبيق على تطوير المهارات الاجتماعية للطفل، ويُفضل أن يعاونه أحد والديه، يكون التعلم من خلال شخصية أساسية هي «كلوج»، الكائن الفضائي الذي يهبط على الأرض من سفينة فضاء، يكون على الطفل مساعدة كلوج الذي يجهل الكثير من المهارات الاجتماعية، ويتصرف بسبب ذلك تصرفات غريبة، كلوج رغم ذلك يبدو شخصية محبوبة للطفل، وتكون مهمة الطفل معه هي إرشاده لكيفية التصرف؛ لكي يحصل على قطع غيار، ووقود لسفينته الفضائية؛ لكي يعود بها إلى كوكبه.

اقرأ أيضًا: ليست كلها ضرر.. 8 فوائد تعود على أطفالك من ألعاب الفيديو !

المهارات الاجتماعية التي يطورها هذا التطبيق وضعها مركز «Shine » للتوحد، وهو مركز أيرلندي يعمل منذ عام 2010 عبر برنامج خاص لتطوير المهارات الشخصية والحياتية لذو ي التوحد، ويتضمن التطبيق ألعابًا ومناقشات؛ للتأكد من فهم الطفل للمهارات الاجتماعية بشكل سليم، كما يكافئ الطفل عبر إتاحة فيديوهات طريفة؛ كلما نجح في تعلم إحدى المهارات.

4-  Autism and PDD Concepts Lite

عبر شخصية الأرنب «بيكا» الذي يحكي القصص بلغة مبسطة وصوت هاديء، مصحوبًا برسوم توضيحية، ورسوم متحركة، يتعلم الطفل من خلالها مهارات مختلفة. الأرقام والمفردات اللغوية البسيطة؛ إذ يتم التفاعل مع التطبيق عن طريق الإجابة عن أسئلة حول القصة، عن العدد أو الشكل، و أين يختبيء الأرنب بيكا، كما يتعلم الطفل من خلالها الاهتمام بالآخرين، عبر الإجابة عن سؤال: بماذا يشعر الأرنب بيكا؟

5-  Sesame Street and Autism

أكثر ما يواجهه الطفل ذو التوحد هو مضايقات أقرانه، وهذ التطبيق الذي أنتجته مؤسسة «شارع سمسم» الشهيرة، موجه أيضًا للأطفال من غير ذوي الإعاقة، وأسرهم؛ لإرشادهم لكيفية تفهّم سلوك الطفل ذي التوحد وسماته المختلفة، وكيفية التعامل واللعب معه، من خلال شخصية جديدة هي «جوليا» الطفلة التي لديها أعراض التوحد، ويتضمن التطبيق ألعابا تفعالية وفيديوهات ونصائح للتعامل مع جوليا، ومواجهة المواقف اليومية معها.

الألعاب والألغاز والقصص التي يتضمنها التطبيق تساعد أسر الاطفال ذوي التوحد، وغيرهم، في مواجهة المواقف والتحديات التي تواجههم معًا، وتعلم الطفل أن يكتشف الجانب الأجمل في أقرانه ويتقبل اختلافهم، ويبنى جسور التواصل معهم، ويقدم لهم المساعدة.

6-  Autism Core Skills

يهدف هذا التطبيق الذي وضعه مجموعة من الخبراء في التوحد إلى تعليم الطفل، وتنمية قدراته بأقصى ما تسمح إمكاناته. يتعلم الطفل عبر هذا التطبيق مهارات أكاديمية واجتماعية أيضا، في مرحلة ما قبل المدرسة، ومن خلال موضوعات يحبها، كالرياضة أو القطارات أو الحيوانات. يتعلم الطفل القراءة والحساب، والأشكال والألوان، وخلال التعلم يقوم التطبيق بتجاوز التحديات التي تواجه الطفل، وتعديل المنهج وفقًا لمستواه.

ويوفر التطبيق تسجيلًا تلقائيًا لمراحل تعلم الطفل، كما يتيح طباعة المنهج لمواصلة التعلم في أي مكان.

اضف تعليقا