الرئيسية » أخبار التعليم » للملابس المدرسية مواصفات قياسية وقواعد اختيار.. تعرف عليها

للملابس المدرسية مواصفات قياسية وقواعد اختيار.. تعرف عليها

الملابس المدرسية لا يتم انتقاء قطعها بصورة عشوائية، فهناك مواصفات قياسية عالمية متعارف عليها لابد من مراعتها، سواء كان الاختيار تتولاه الأسرة أو يتم توريدها بمعرفة المدرسة.. فما هي المواصفات الواجب توافرها في الملابس المدرسية ؟ وما أهمية الالتزام بها؟

مواصفات الملابس المدرسية :

توافق الخبراء على مواصفات الملابس المدرسية والتي يجب مراعتها عند اختيارها، والتي تتمثل في الآتي :

تجنب البوليستر :

يوصي الأطباء باختيار الملابس المدرسية بحيث تكون خالية من البوليستر والنيلون أو الألياف الصناعية، والأفضل انتقاء الملابس المصنوعة من غزل القطن أو الكتان، وذلك لأن أقمشة البوليستر أو البولستارين غير جيدة التهوية، بجانب إنها تتسبب في حدوث الحبس الحراري الذي يقود إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم، وهو ما قد يسبب الكثير من المتاعب الصحية للطالب، بجانب إن هذه الأقمشة غير جيدة في امتصاص العرق، ومن ثم فإن خلعها في منتصف اليوم الدراسي قد ينتج عنه الإصابة بالأنفلونزا أو نزلات البرد، ويُنصح بعدم الاعتماد على هذا النوع من الملابس إلا في الأيام الممطرة قارسة البرودة.

أزياء المدارس في الخليج

المقاسات المناسبة :

كثير من الأسر تقوم بعمل مبادلة بين الملابس المدرسية لأطفالها، فملابس الطفل الأكبر يستخدمها الطفل الأصغر بالعام التالي توفيراً للنفقات، ورغم إن ذلك يبدو مثالياً من منظور التدبير المنزلي، إلا إن الخبراء يوصون بعدم اللجوء لذلك الفعل إلا إذا كانت وزن الطفلين وطولهما متقارب، وذلك كي لا تتسبب الملابس في إشعار أحدهما بالضيق، فإن كانت ضيقة ستصيبه بالحكة وقد تسبب له آلام البطن، وإن كانت فضفاضة أكثر من اللازم فإنها ستجعل حركته متعثرة، وهذا كله بخلاف الضرر النفسي الذي قد يصيبه جراء ارتداء ملابس غير مناسبة، فإن ذلك قد يجعله محل سخرية زملائه بالصف الأمر الذي يهدد سلامة صحته النفسية.

الحذاء منخفض الكعب :

عند شراء الملابس المدرسية ينصح الخبراء باقتناء الحذاء الواسع نسبياً المُبطن من الداخل، وذلك لأن الطالب يرتدي ذلك الحذاء لفترات طويلة، تدوم في بعض الأيام لأكثر من ستة ساعات متصلة، وبناء عليه فإن الحذاء الضيق قد يكون سبباً في تعرضه للعديد من المشاكل الصحية، نتيجة ما يسببه من ضغط شديدة على الأصابع وجانبي القدم، وعلى أقل تقدير سيتسبب ضيق الحذاء في الشعور بالألم وعدم الراحة، الأمر الذي سيؤثر بالتأكيد بصورة سلبية على قدرة الطفل على الانتباه والتركيز خلال اليوم الدراسي.

العامل الثاني الواجب الانتباه إليه عند شراء الحذاء و الملابس المدرسية ،هو إن يكون كعب الحذاء منخفض نوعاً ما، ويقدر العلماء الارتفاع المثالي لكعب الحذاء بحوالي 15 ملليمتراً، وذلك لأسباب عديدة مها إن ارتفاع الكعب قد يعيق حركة السير، بجانب إنه يزيد من احتمالات حدوث تشوهات بعضلات القدم وخاصة بالجزء الأمامي منها، بل والأخطر من ذلك إن الحذاء مرتفع الكعب قد يضر بعظام الحوض والعمود الفقري.

أزياء المدارس

الملابس الرياضية :

بعض المدارس والمؤسسات التعليمية باتت تتخذ من الملابس الرياضية (Training suit) زياً رسمياً لها، إذ وجدت الدراسات إن ذلك النوع من الملابس هو الأفضل بين مختلف أنواع الملابس المدرسية ،وفي حالة لم يكن الزي الرياضي هو الزي الرسمي للمدرسة، فلابد من الالتزام بارتداء الطالب له في أيام النشاط الرياضي، وذلك لإن هذا الزي يقيه من التعرض للعديد من المخاطر الصحية، فبداية الملابس المدرسية الرياضية يشغل القطن منها نسبة 75% تقريباً، وهو ما يحقق التهوية الجيدة وفي ذات الوقت يساهم في امتصاص العرق، كما تحافظ على درجة حرارة الجسم الداخلية معتدلة وتحد من ارتفاعها عند بذلك الجهد أو ممارسة الأنشطة البدنية.

الحقيبة المدرسية :

الحقيبة المدرسية هي إحدى الأدوات الدراسية الرئيسية التي لا غنى عنها، والتي لابد أن يتم اختيارها بعناية حفاظاً على صحة الطفل، فبداية يوصي الأطباء بضرورة انتقاء الحقيبة المدرسية ذات البطانة القطنية أو الأسفنجية، وذلك لضمان ألا تسبب الحقيبة أي ضرر أو ألم للعمود الفقري، وكذا ينصح الخبراء بأن تكون أذرع الحقيبة مبطنة بنفس الشكل لحماية الكتفين، والأهم من مواصفات الحقيبة المدرسية هو كيفية استخدامها، فالأطباء يرون إن الحد الأقصى لوزن الحقيبة المدرسية هو 10% من وزن الطالب، وذلك لضمان ألا يتسبب حملها لفترات طويلة أو مسفات بعيدة في إصابته بأي ضرر صحي.



2017-12-14T16:09:59+00:00 الوسوم: , |

اضف تعليقا