الرئيسية » الصحة المدرسية » كيف نقضي على العنف المدرسي ؟

كيف نقضي على العنف المدرسي ؟

العنف المدرسي من الظواهر التي تهدد سلامة العملية التعليمية وللأسف هي في ازدياد خطير ومضطرد، ويرجع ذلك للعديد من العوامل غلا أن البحث عن علاج لتلك الأزمة يبقى الإشكالية الأكبر لدى المهتمين بالتربية لذا نتسائل كيف نقضي على العنف المدرسي.

وقد أصدرت منظمة اليونسكو دليلاً بعنوان “وقف العنف في المدارس.. دليل المعلم” وذلك للإسهام في تنفيذ برنامج “التعليم للجميع” وبنود الاتفاقية الدولية بخصوص ثقافة السلام واللاعنف من أجل أطفال العالم بين عامي (2001 ـ 2010)، كمايندرج الدليل أيضا في إطار متابعة التقرير العالمي عن العنف ضد الأطفال لعام 2006.

وساهم عدد من الخبراء والباحثين في إعداد هذا التقرير  بعقد سلسلة من الاجتماعات حول وقف العنف في المدارس منها اجتماع2007 والمؤتمر العالمي الرابع بشأن العنف في المدارس والسياسات العامة، ثم العنف في البيئة المدرسية عام 2008 في لشبونة ، كما أسهمت اللجنة العلمية للمرصد الدولي حول العنف في البيئة المدرسية مساهمة فعالة في إعداد هذا الدليل.

ويتناول دليل “وقف العنف في المدارس” مختلف أشكال العنف التي تحدث في المدارس، كما يقدم مقترحات عملية لما يمكن أن يفعله المعلمون لمنعها.

واقترح الدليل في هذا الصدد عشرة خطوات للعمل، تمثل كل واحدة مجالا متكاملا مع أمثلة معينة يمكن أن يطورها المعلمون للتصدي للعنف.
وتتمثل هذه التوصيات في:

1-اتباع نهج شامل يشترك فيه الطلاب وموظفو المدارس والآباء والمجتمع

-لابد من الجلوس والنقاش من أجل التوصل إلى السبل التي يمكن بها لمدرستكم تقليل عوامل العنف بتعليم الطلاب مهارة حل النزاعات بدون عنف.
وكذلك اطلبوا من الطلاب التحدث فيما بينهم ومع المعلمين والمشرفين الاجتماعيين عن العنف في المدرسة، ومن يتضرر من ذلك وكيف ومن يمكن الاتصال به من داخل المدرسة أوالمجتمع التماساً للمساعدة.

2- جعل الطلاب شركاء في منع العنف

– فيجب أن تستعينوا بطلابكم في عملية وضع القواعد وتحديد المسؤوليات في غرفة الدراسة، واطلبوا منهم ان يكتبوا معكم مدونة تتضمن قواعد االسلوك التي ينبغي اتباعها، بمعنى قائمة التصرفات التي من شأنها أن تساعد الطلاب على التعلم في بيئة يسودها السلام، على أن تكون حقوق ومسؤوليات كل فرد واضحة.
–  اطلبوا أيضاً من طلابكم أن يناقشوا معكم ما يشكل وما لا يشكل السلوك العنيف، وما هي الحقوق المحددة التي لا تحترم بسبب أعمال العنف، مع اقتراح طرق للتوعية بحقوق الإنسان في المدرسة وتعزيز احترام الاختلافات وتقديرها، ومن بينها مثلاً المداولات والرحلات الميدانية والألعاب ولعب الأدوار وسرد الحكايات.

3- استخدام تقنيات وأساليب بناءة لضمان الانضباط

– استخدموا التشجيع الايجابي وشجعوا السلوك البناء.
– استخدموا الأساليب التأديبية التي تكون تربوية لا عقابية.
– خصصوا وقتا في نهاية اليوم الدراسي أو أثناء فترات الراحة لمناقشة سوء السلوك، لماذا نشأ وماذا ينبغي عمله لتقويمه.
– اطلبوا من الطالب أن يعتذر عندما يخطيء.
– غيروا أماكن الجلوس.
– أرسلوا مذكرات إلى الآباء أو قوموا بزيارات منزلية.
– حللوا مدى خطورة الحالة، وقرروا إرسال الطالب إلى مكتب المدير وفقا لها.
–اقترحوا على الطلاب إنشاء ناد للطلاب ضد العنف.

4- تكوين قوة نشطة وفعالة لوقف تسلط الزملاء

– ساعدوا الطلاب المستهدفين من قبل الزملاء المتسلطين وشجعوهم على التكلم مع المعلمين والمشرفين في المدرسة بتنسيق مع الآباء لحمايتهم من تكرار الاعتداء عليهم.
–شجعوا الطلاب على مساعدة زملائهم على تسوية الخلافات بدون عنف وانصحوهم بالتكلم معكم أومع المشرف الاجتماعي في حال تعرض أحدهم للعنف.

5- زيادة قدرة الطلاب على الصمود أمام الصعوبات وساعدوهم على التصدي لتحديات الحياة

– التوعية السليمة من أجل بناء مهارات حل النزاعات من شأنها أن تسمح للطلاب بفهم كيفية حدوث العنف وبناء قدرات التصدي له بطريقة بناءة وتعلم السبل البديلة للعنف.
– شجعوا مدرستكم على وضع برنامج لتوجيه الطلاب من خلال المشرفين الاجتماعيين الذين بوسعهم أن يساعدوا الطلاب على التصدي للصعوبات في حياتهم وأن يتدخلوا بطريقة وقائية..
– اجعلوا طلابكم يعلمون أن سلوكات وألفاظ العنف، مهما كانت تافهة، لن يتم التغاضي عنها. ومن شأن التنفيذ المستمر للتدابير التأديبية ومتابعة الاعتداءات في المدارس جعل الطلاب يفهمون تماماً أن التصرفات المسيئة وعدم احترام حرية أي فرد من الأفراد هي أمور غير مقبولة.

6- تمثيل قدوة للآخرين بالمجاهرة بمكافحة العنف الجنسي والمستند إلى النوع الاجتماعي

– اكسروا حاجز الصمت، واجهروا بالدعوة ضد العنف، واستفيدوا من قنوات الإبلاغ المتاحة. وشجعوا الزملاء والطلاب على تحديد أسماء مرتكبي العنف داخل المدارس وخارجها.

–اطلبوا من الطلاب تجنب الإهانة أو المضايقة الساخرة، خاصة فيما يتصل بالاختلافات الجنسية، فكلنا مختلفون ولكن كلنا سواسية.

7- المطالبة بوجود آليات تسمح بضمان السلامة في المدارس

– ساعدوا إدارة المدرسة وشجعوا على وجود قيادة فعالة فيها، ومن المهم أن تتعاون هيئة إدارة المدرسة مع المعلمين والسلطات التعليمية لوضع وتنفيذ سياسات من أجل القضاء على استغلال القوة والكشف عن أنشطة العنف في مراحلها الأولى وبناء ثقة المجتمع المحلي في المدارس، والتسليم بحق الجميع في التعلم والتعليم في بيئة مدرسية آمنة.
– خذوا شكاوى الطلاب فيما يتعلق بالعنف مأخذ الجد، وضعوا راحتهم في الاعتبار. ويتضمن ذلك إيلاء الاعتبار الواجب لما يقوله الطالب وعدم التقليل من شأن أي حالة.
–تنظيم جلسات حوار مع المعلمين والطلاب ومدير المدرسة والمشرف الاجتماعي لوضع مدونة لقواعد السلوك التي ينبغي أن يحترمها الجميع في المدرسة.

8- توفير أماكن آمنة ومريحة للطلاب

–اقترحوا بدء حملة لتهيئة البيئة المدرسية الآمنة عبر إضاءة الأماكن المظلمة و إعادة تأهيل الفضاءات و القاعات غير المستعملة.

9- تعلم مهارات منع العنف وحل النزاعات وعلموها للطلاب

– احصلوا على تداريب حول حل النزاعات و أساليب الوساطة في النزاعات و طرق التفاوض.
–ساعدوا الطلاب على تعلّم كيفية الوساطة في النزاعات بين الزملاء، حتى يتعلم الجميع حل النزاعات ومهارات التفاوض.

10- محاربة العنف والتمييز ضد الطلاب ذوي الإعاقة وطلاب الأقليات

اطلبوا من الطلاب معاملة زملائهم في غرفة الدراسة على قدم المساواة وبالطريقة التي يودون أن يعامَلوا بها، خاصة من يختلفون عنهم وينتمون إلى ثقافات مختلفة أو الذين لديهم قدرات بدنية أو عقلية خاصة.



اضف تعليقا