الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » كيف نربي أبنائنا على الطاعة واحترام الكبير ؟

كيف نربي أبنائنا على الطاعة واحترام الكبير ؟

تربية الأبناء على الأخلاق والقيم السامية مثل الطاعة واحترام الكبير أصعب ما يواجه الآباء، وخاصة أن الطفل إلى جانب ما يتمتع به من براءة ووداعة يتسم بقدر كبير من الذكاء والعناد والتحدي، وينبغي مراعاة ذلك عند التعامل معه.

وهناك أساليب تربوية مثلى لتعليم الطفل الطاعة واحترام الكبير يمكن أن يعتمدها الآباء وكذا المدرسون ومنها:

1 – الصرامة :

يميل الأطفال إلى التمرد على التعليمات والقواعد مع محاولة الإفلات من العقاب، لذا فالصرامة مطلوبة إلى حد ما لكي لا يشعر الأطفال بضعف الآباء وعدم اتخاذ أي رد فعل إذا لمخالفتهم القواعد.

ولابد من تحديد القواعد المسموح بها والواجب تجنبها وتوضيحها للطفل، والحرص على مكافأته في حالة احترام التوجيهات والإرشادات، أو العقاب في حالة المخالفة، مع الإشارة إلى أهمية الثبات على المبدأ فلا تعاقبوا الطفل على مخالفة أوشيء خاطئ ارتكبه في يوم وتتجاهلوه في يوم آخر.

2 – القدوة :

أثبتت إحدى الدراسات أنه “يتأثر الأطفال منذ صغرهم تأثراً كبيراً بآبائهم و أمهاتهم نظراً لما يتمتعون به من قدرة على التقاط سلوك الكبار و مواقفهم” و لهذا فالاقتداء يبقى من أفضل الطرق لتعليم الأطفال الطاعة، وهنا ينبغي ألا يقوم الآباء بخرق القواعد حتى لايصبحوا نموذجاً سيئاً للأطفال.

3 – المتابعة :

كما أوضحنا فالأطفال يسعون دائما للإفلات من العقاب، لذا يجب وضع عقوبات واضحة ومتدرجة في الصرامة يلجأ الآباء إليها كلما كسر الطفل القواعد المتفق عليها، و هذا يستلزم بالضرورة الحاجة إلى المتابعة، فالعقوبات ليست تكتيكات مخيفة بل تعلم الأطفال أنه في حالة تصرف خاطئ أو مخالفة عليهم تحمل عواقب أفعالهم.

مع ضرورة مراعاة أنه في حال التهديد بالمعاقبة فإنه يتعين تنفيذ ذلك التهديد، كالبدء أولاً بالحرمان من مواصلة الطفل للهو أو حرمانه من بعض الامتيازات مثل مشاهدة التلفاز لمدة يوم.

4 – التشجيع :

من أجل تعويد أطفالكم على الطاعة وحسن الاستماع هي تشجيعه، فكما أن العقاب له وقته فكذلك السلوك الجيد ينبغي الإشادة به والوقوف عنده، مما يحفز الطفل على تكراره.

5- منح مكافآت :

الكافأة تدخل في إطار التشجيع وهي واحدة من أفضل طرق تعليم الطاعة للطفل، فمنحه مكافآت يكون ضرورياً عندما يبلي بلاءً حسناً، كقطعة حلوى أو لعبة جديدة أو بعض من المكافآت الصغيرة.

6 – الهدوء :

الهدوء والسيطرة على النفس وبرودة الأعصاب من الأمور المهمة أمام الطفل وخاصة عند تصرفه بشكل مسيء، فإن اكتشف الأطفال أنه يمكنهم إغضابكم بسهولة، فهم من سينتصر عليكم حتماً.

7- الوقت و الاهتمام :

منح الأبناء الرعاية والحب والاهتمام يدفعها دفعاً في سبيل طاعة الآباء والانصياع إلى رغباتهم، وعدم إغضابهم.

8 – اللطف :

الأطفال لا يستجيبون للغضب، لذا فمعاملتهم بقدر من اللطف والتفاهم يفي بالغرض ويساعد على تخلقهم بالسلوك الجيد وطاعة الأبوين.

9- توضيح الأسباب :

لا تطلبوا من طفلكم القيام بشيء ما دون أن يعرف لماذا عليه القيام به، و عوضا عن ذلك، اشرحوا له السبب و الغاية منه. فلتعليم طفلكم أن يكون مطيعا مكنوه من معرفة الهدف من وراء الأمور التي عليه القيام بها أو القواعد التي عليه احترامها .

10 – الاختصار :

يفضل توخي الاقتضاب عند تصحيح أخطاء الطفل وتوجيهه للسلوك السليم، فاستعمال كلمات قليلة واضحة ومفهومة لسن الطفل وقدرته على الاستيعاب هي الحل الأمثل لتفادي تكرار هذا الخطأ.



اضف تعليقا