الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » كيف تصبح معلماً ملهماً لطلابك ؟

كيف تصبح معلماً ملهماً لطلابك ؟

هناك العديد من التحديات والتغيرات المستمرة والتطورات في العملية التعليمية يواجهها المعلم سواء فيما يتعلق بالتقنيات الجديدة في التعليم أو نظريات التعلم المختلفة، ما يفرض عليه تطوير مهاراته و قدراته لمواكبة هذا التغير المستمر، وذلك  من خلال البحث والتدريب والقراءة والتجريب، ونجيب في هذا الموضوع عن سؤال كيف تصبح معلماً ملهماً لطلابك ؟

1- إنشاء موقع إلكتروني خاص بالفصل الدراسي

يعتبر إنشاء موقع إلكتروني من الوسائل الرائعة التي يمكن من خلالها التواصل مع الطلاب و نشر إنجازاتهم وأعمالهم، كما يعد وسيلة مبتكرة لعرض أفكاركم وتبادلها مع معلمين آخرين، وتوجد العديد من المواقع المجانية التي يمكن من خلالها إنشاء موقع إلكتروني ومنها :google site  و موقع  wix و Bolgger.

2- إنشاء قناة يوتيوب

وتعد هذه الوسيلة فعالة لعرض إنجازات الطلاب أو عرض بعض الدروس التي تم تصميمها من قبل المدرس أو الطلاب، كما يمكن إضافة بعض الأفلام و المقاطع التي قد تثري معلومات الطلاب إلى القناة.

3- حساب تويتر خاص  بالفصل

ويمكن إضافة التغريدات بهدف دعم الطلاب وتشجيعهم وبث الحماس في صفوفهم و نشر إنجازاتهم أو حتى تذكيرهم ببعض الأمور والواجبات التي عليهم إنجازها، كما يعتبر تويتر وسيلة جيدة للتواصل مع أولياء الأمور عبر هذا الحساب.

4- التعاون مع معلمين آخرين

يمكنكم البحث عن معلمين ملهمين وناجحين في منطقتكم أو  في مدينتكم أو حول العالم، وذلك  بهدف المشاركة و التعاون في المشاريع الطلابية، وزيادة دافعية الطلاب و إشراكهم في مشكلات مجتمعاتهم. و لتطبيق هذه الفكرة، ويمكنكم استخدام skype أو google hangout أو العديد من الأدوات التي يمكن من خلالها التواصل و تنظيم النقاشات و الاجتماعات على الإنترنت.

5- استضافة الخبراء

قوموا كل فترة بدعوة بعض الخبراء  من معلمين أو مهندسين أو أطباء داخل الفصل الدراسي أو استضيفوهم عن بعد في حصصكم الدراسية لتحفيز الطلاب وجعل تعلمهم ذا معنى.

6- الاعتماد على البرمجة  coding

 وليس من الضروري أن يعرف المعلم الكثير من التفاصيل عنها، لكن يمكنه فقط إرشاد الطلاب إلى بعض المصادر، ليبدأوا في التعلم.

7- استخدم التلعيب لجذب الطلاب

 لقد أثبتت استراتيجية التلعيب  فاعليتها في جذب اهتمام الطلاب و زيادة دافعيتهم للتعلم، حيث يمكن من خلال هذه الاستراتيجية تطبيق  مبادئ اللعب في  عملية التعليم وجعل نشاطات الطلاب أكثر فاعلية، عبر الاستعانة بالعديد من التطبيقات التي تجعل من التلعيب أمرا أكثر سهولة من خلال بعض نُظم إدارة التعلم، وهنا ننصح باستخدام البرنامج الرائع  edmodo.

8- القيام بالرحلات الميدانية الافتراضية virtual fieldtrips

 بفضل هذه  الوسيلة نحقق أهدافا متنوعة مثل: زيارة الأماكن التي لا يمكن زيارتها في العالم الحقيقي و جعل الطلاب مرتبطين أكثر بواقعهم و زيادة دافعيتهم  وحماسهم، فبكل سهولة يمكنكم، مثلا، التخطيط لزيارة القطب الجنوبي أو الغابات المطيرة.
للتخطيط لمثل هذه الرحلات يمكنكم استخدام خرائط جوجل، ولمعرفة المزيد  عن  الرحلات الميدانية الافتراضية ومشاهدة بعض الأمثلة.

9- التعلم من الطلاب

 من الأشياء الجميلة -أثناء عملية التعلم- أن ندع طلابنا يُعلموننا شيئا جديدا، ينبغي فقط أن نقتنع أن هذا لن يقلل من شأننا،  بل سيضيف الكثير لمهارات طلابنا ويكسبهم الثقة في أنفسهم،. إن ما نريده من متعلم القرن 21 هو أن يكون  صوته  مسموعاً وله  القدرة على المناقشة و التفكير والبحث، و هو هدف يمكن تحقيقه من خلال التعلم القائم على المشاريع.

10-  الاعتماد على التكنولوجيا الرقمية

و قلل من استخدام الورق ما أمكن  في فصولك وحصصك الدراسية واجعل أغلب معاملاتك رقمية من خلال استخدام البرامج و الأجهزة المختلفة، سواء في أوراق العمل أو الاختبارات أو حتى ملفات الإنجاز ، وهنا ننصح بتجريب الأداة الرائعة OneNote، فهي ستجعل العمل ومتابعة الطلاب أكثر سهولة.

هذه بعض الأفكار  التي نعتقد أنها تُعزز و تُطور من مهارات المعلم، وهو الشيء الذي  ينعكس على تعلم طلابه. كما يمكنكم، عبر خاصية التعاليق أسفله، إضافة أفكار أخرى ترون أنه لابد للمعلم أن  يُجربها.



اضف تعليقا