الرئيسية » الصحة المدرسية » ما هي فوائد وجبة الإفطار في التعلم ؟

ما هي فوائد وجبة الإفطار في التعلم ؟

وجبة الإفطار أساسية في حياتنا اليومية، يعتبرها بعض الأطفال أحيانًا تحدي لرغبة الوالدين باعتبارها شيئًا متعلق به شخصيًا، بينما تمنح الوجبة للطفل  القدرة على الصمود طوال يومه المليئ بالنشاط، وأثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يتناولون وجبة فطور صحية يمكنهم التركيز على اللعب والتعلم والتذكر وحل المشاكل بشكل أفضل، حيث يقضون فترات أطول دون الشعور بالجوع.

 

لماذا وجبة الإفطار الصحية مهمة؟

كما يمكن لوجبة الفطور الصحية أن تساعد الأطفال على القيام بأداء أفضل في المدرسة.

 

تساعد وجبة الإفطار أيضا على:

الحضور و التركيز في المدرسة بشكل أفضل من أولئك الذين يهملون وجبة الإفطار بشكل منتظم.

يكون الطفل أكثر صحة عاطفيا مقارنة بمن لا يتناولوا الإفطار.

الحفاظ على الوزن الصحي، لأنهم أقل عرضة لتناول وجبة خفيفة من الأطعمة السكرية أو الدهنية.

 

كيف تبدو وجبة الإفطار الصحية؟

تحتاج وجبة الفطور الصحية أن يكون بها توازن من الكربوهيدرات والبروتين والدهون للحفاظ على مستويات الطاقة ثابتة كل صباح.

قد يرغب طفلك في الاختيار من بين الخيارات المتاحة مثل الشوفان، الحبوب الكاملة، البيض المسلوق، البيض المقلي، الخبز المحمص بالحبوب الكاملة، الفواكه و اللبن الرائب.

تعد الحبوب الكاملة اختيار جيد لتناول الافطار. سيقوم جسم طفلك بهضمها وامتصاصها ببطء أكثر من الحبوب المعالجة السكرية. أنها تعطي طفلك الطاقة لمدة أطول و تجعله يشعر بالامتلاء على مدار اليوم.

 

تناول وجبة الإفطار

كيف تشجع طفلك على تناول وجبة الإفطار ؟

إليك أفكار لوجبة فطور صحية لتشجيع طفلك على تناولها:

عندما يتعلق الأمر بتناول الطعام فيجب عليك ان تكون مثالاً يحتذى به. يمكنك أن تثبت لأطفالك أن وجبة الإفطار يمكن أن تكون لذيذة. حيث أن جزءا هاما من يومك يتمحور حول أساليبك في تشجيعهم على تناول الطعام. يمكنك الحديث عن فوائده معهم أيضا.

إجعل الإفطار وقتا للجلوس وتناول الطعام مع أطفالك. إذا استطعت جعله مثالا جيدا سيصبح وسيلة قوية لتغيير عاداتهم.

إذا قال طفلك أنه ليس جائعا في الصباح، يمكنك تحضير عصير صحي، بالحليب والزبادي وقطعة من الفاكهة مثل الموز، بدلا من وجبة إفطار تقليدية.

ثمة خيار آخر لطفلك لتناول وجبة صغيرة في المنزل، مثل وعاء صغير من الشوفان أو قطعة من الفاكهة. ثم يمكنك إعطاء طفلك وجبة خفيفة صحية لتناول الطعام قبل بدء الدراسة على سبيل المثال، شطيرة أو بعض اللبن بالزبادي مع الفاكهة.

إذا كان جدولك الصباحي مزدحم، أضبط منبه طفلك قبل 10 دقيقة من ميعاد استيقاظه لتحضير الإفطار، أو حتى يمكنك تحضيرها في الليلة السابقة.

إذا كان طفلك لا يتناول وجبة الإفطار، فعليك التفكير في سبل لجعل الإفطار أكثر إثارة لإهتمامه. على سبيل المثال، قد تتمكن من منحه شيء من هذا القبيل قليل الدسم الريكوتا على نخب القمح الكامل مثل تقديم التوست مع شرائح الموز والعسل.

إذا رفض الطفل عند تقدمه في السن قليلاً تناول وجبة الفطور، لا تضخم الأمر. قد يكون فعل ذلك كوسيلة لإظهار استقلاله. يمكنك أن تقترح عليه أن يأخذ قطعة من الفاكهة أو عصير صحي مصنوع من الحليب والزبادي والفاكهة معه في المدرسة بدلا من تناول الإفطار. أو تشجيعه على اختيار عده خيارات لإفطار صحي عندما يخرج معك للتسوق.



اضف تعليقا