الرئيسية » التعليم الإلكتروني » كيف تسببت الأجهزة الرقمية في ضعف مهارات الكتابة للأطفال !

كيف تسببت الأجهزة الرقمية في ضعف مهارات الكتابة للأطفال !

بفضل الأجهزة الرقمية وشبكة الإنترنت، اكتسبت الأجيال الجديدة مهارات عديدة في التعامل مع المعلومات والتكنولوجيا، وغلب اللعب على الأجهزة الذكية استخدام الأطفال للألعاب التقليدية كما المكعبات أو الرسم بخط اليد.

هذا التطور أضر بالأطفال قدر ما أفادهم في نواحٍ أخرى؛ حيث بات الأطفال غير قادرين على التعامل مع الأقلام الرصاص سواء الرسم أو الكتابة بخط اليد.

سالي باين، مديرة في مجال العلاج الوظيفي بطب الأطفال بمؤسسة “قلب إنجلترا”، قالت في مقابلة صحفية إن أطفال المدارس لا يستطيعون الإمساك بالقلم الرصاص لأنهم يفتقدون إلى مهارات الحركة الرئيسية.

وتابعت: يفتقد الأطفال من الجيل الجديد مهارة الإمساك بالأقلام لأن الأمر يحتاج سيطرة قوية من عضلات الأصابع، الأمر الذي شهد ضعفًا بسبب الإفراط في التعامل مع الأجهزة الذكية.

وتشير إحصاءات من هيئة تنظيم وسائل الإعلام والاتصالات في بريطانيا “أوفكوم”، إلى أن أكثر من نصف الأسر في بريطانيا تمتلك حاسبات لوحية، وتزداد النسبة إلى 76% فيما يتعلق بالهواتف الذكية.

“تسلل الأجهزة إلى المنازل يعني حرمان بعض الأطفال من اللعب بالقلم كما اعتادوا”، هذا ما قالته جين ميدويل، طبيبة مشاركة في حملة “اكتب مستقبلك” التي تدعم أهمية الكتابة بخط اليد.

وأوضحت: “ليست لدينا دراسات تقول إن استخدام حاسب لوحي يعني إمكانية استخدام الشاشة وليس استخدام القلم للكتابة بخط اليد، ولا نعلم إن كان يوجد نقص في الأقلام في المنازل أم لا”.

وأشارت إلى عوامل أخرى مثل الهجاء وتطوير اللغة، وأيضا قدر مشاركة الأطفال في الكتابة بخط اليد في الحضانة أو مرحلة قبل المدرسة وكيفية الكتابة في المدرسة.

اقرأ أيضًا: هكذا تجعل الكتابة بخط اليد الطلاب أكثر ذكاءً .. 8 أسباب تحقق ذلك



اضف تعليقا