الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » كيف تحميين طفلك من السلوكيات الخاطئة خارج المنزل؟

كيف تحميين طفلك من السلوكيات الخاطئة خارج المنزل؟

حتى إذا قمت بحماية طفلك من التعرض للسلوكيات السلبية في المنزل فنحن لا نعيش في جزيرة منعزلة، فقد يتعرض لما تقومين بمنعه لدى أصدقاء المدرسة أو الأقارب. على سبيل المثال, بعض الآباء لا يتلفظون بأي ألفاظ نابية ويمنعون أبنائهم من مشاهدة المسلسلات والأفلام التي تحتوي على مثل هذه الألفاظ، ولكنهم يفاجئون بها تجري على ألسنة أبنائهم.

والأمر أصعب بالطبع حين يلتقط الطفل السلوك السلبي من أحد الأقران وزملاء المدرسة، فكيف تتعاملين مع الأمر دون أن تفسدي العلاقة بين الطفل وزملائه ودون أن تقومي بعزله عنهم؟

1-لابد من وجود علاقة قوية بينك وبين الطفل، احرصي على أن تكونا صديقين بحيث تصبحين المرجع السلوكي الأساسي له مهما واجه من سلوكيات لدى الآخرين.

2- تجنبي انتقاد الشخص لكن قومي بانتقاد السلوك الذي يفعله، فلا تخبري الطفل أن فلان شخص سئ، وإنما أخبريه أن سلوك فلان غير مقبول.

3- لا تقومي بعزل الطفل أو منعه من مخالطة هذا الصديق بشكل مباشر فقد يدفعه هذا للعناد أو الأسوأ لمحادثة صديقه دون علمك، فقط قومي بتوجيهه ﻷن هذا السلوك غير مسموح به.

4- قدمي لطفلك فكرة تقبل الاختلاف مبكرًا، اشرحي له أن الناس يختلفون عن بعضهم البعض في المعايير الأخلاقية وأن ذلك لا يعني أنهم أشخاص سيئة لكنهم فقط مختلفون عنا.

5- استمعي لطفلك دائما دون لوم أو تعنيف وافهمي منه ما رآه أو سمعه ثم قومي بتحليل الأمر ومناقشته معه بهدوء واشرحي له لماذا تعتبرين هذا السلوك سلوكا سيئا.

6- إذا أمكن تحدثي مع أصحاب السلوك السئ أنك لا تريدين لطفلك أن يتعرض لمثل هذا السلوك، تذكري ألا تقومين بنصحهم أو وعظهم فليس دورك أتن تقومي بتربيتهم هم، وإنما تربية أبنائك، عليك مراعاة طبيعة شخصيتهم قبل أن تقومي بهذا.

7-قدمي لطفلك نموذجًا ومثلًا أعلى في سلوكك ومواقفك.

8- احرصي على تنمية ثقة الطفل بذاته فعادة يكون الأطفال ضعيفي الثقة هم الأكثر ميلًا لتقليد سلوك الآخرين والتأثر بهم.

اضف تعليقا