الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » كيف تجعلين ابنك يحب مادة الحساب؟

كيف تجعلين ابنك يحب مادة الحساب؟

من أصعب المهام التي تقع على عاتق الأم، أن تجعل ابنها يحب المذاكرة، خاصة إذا كان صغير في السن، فمعظم الأبناء لا يحبون المذاكرة، ويرفضون الجلوس أمام الكتاب، ولكن في أغلب الأوقات ستجدين أن هناك مواد معينة يحبها ابنك، ويفضل مذاكرتها عن مواد آخرى، هذا الأمر طبيعي، حيث إن كل ابن يميل إلى المادة التي تشبع رغباته وتتماشى مع مواهبه، فإذا كان ابنك يحب الشعر والإلقاء ستجدينه يفضل مذاكرة اللغة العربية، وإذا كان يحب الطبيعية سيقبل على مذاكرة الأحياء.

تختلف المواد التي يفضلها الأبناء، ولكن بوجه عام هناك مادة واحدة، نادراً ما تكون ضمن المواد المفضلة للطلاب، وهي مادة الحساب، فمعظم الأبناء يكرهون هذه المادة منذ الصغر، ويحاولون الهرب من مذاكرتها بشتى الطرق، على الرغم من أنها من المواد الهامة، التي تدرب الابن على التركيز الشديد، وتعلمه الكثير من المهارات، ومن خلال هذا المقال  سنقدم لكل الأمهات بعض الطرق الحديثة التي تساعدها على تشجيع ابنها على حب مادة الحساب، وتسهيل العملية التعليمية، ومن أشهر وأهم هذه الطرق:-

استخدام الفاكهة والخضراوات
يمكن القيام بهذا بعد وجبة الطعام، قومي بوضع أنواع وأشكال الفاكهة المختلفة أمامه وابدئي العد معه، وفي الإجابات الصحيحة شجعيه على أكل الفاكهة كشكل من أشكال المكافأة، هذا الأمر سيجعله يشعر بالمتعة.

qqqq

  استخدام النقود المعدنية
من أكثر الألعاب التي تجذب الأطفال عادة، لصوتها وحجمها، خصصي صندوقا وقومي بوضع جنيه كل يوم وعوديه على عملية العد واشرحي له ما يمكن شراؤه بهذه النقود، وعندما ينجح في عملية العد، إطلبي منه أن يجمع ويطرح، وإذا أجاب بشكل صحيح، أعطيه جزء من النقود، حتى تشجعيه، هذا الأمر سيجعله يطلب منك أن تلعبين معه كل يوم.

استخدام أوراق الكوتشينة
في البداية سيلفت نظره الألوان والأشكال المطبوعة، لهذا أعطيه وقته في الاستكشاف وبعدها ساعديه للتعرف على الأرقام وترتيبها بالتسلسل من الأقل للأعلى، ومن الأعلى للأقل، ومن ثم اطلبي منه إجراء بعض العمليات الحسابية.

لعبة إكمال الرسم بالأرقام
لعبة بسيطة على شكل كراسة رسم، بحيث يكمل الطفل الرسم بالأرقام، وبهذا يحفظ تسلسل الأرقام  حتى يكمل رسمته، وتعد هذه اللعبة من الألعاب المسلية والمفيدة في نفس الوقت، والتي تجعل الطفل يشعر بأنه الوقت الذي يقضيه فيها وقت للترفيه عن نفسه، وليس وقت للمذاكرة.

استخدام الأسلوب التشويقي في أثناء اللعب أو الشرح واحرصي على طرح الأسئلة على طفلك ومنحه الوقت الكافي للإجابة، طريقة طرح السؤال تلعب دور كبير في حث الطفل، لذا يجب على الأم أن تفكر كثيراً قبل أن تقوم بطرح السؤال على ابنها.

إذا كان الطفل يستوعب ببطء، يجب على الأم أن تتحلى بالصبر وأن يكون لديها بال طويل، وتبدأ مع الطفل من البداية، وتتبع معه أسلوب التكرار.

تجاهل مشكلة جدول الضرب وصعوبة حفظه، وإنما تعليم الطفل طريقة جديدة، حيث يعتبر جدول الضرب من أصعب المسائل الحسابية التي تقابل أي طفل، وفي الغالب سيكون هو السبب وراء عدم حب الطلاب لمادة الحساب، خاصة عندما يقوم الأهل بتوبيخ أبناءهم بسبب عدم حفظهم له.

wwww

الحساب حياة،  اجعلي الحساب جزءًا من حياة طفلك اليومية، وفي كل التفاصيل مثل عدّ السيارات ذات اللون الأحمر في الطريق أو تأمل السماء ومحاولة عد النجوم، وبهذا لا يشعر الطفل أنه تحت ضغط.

استخدام الأوراق الملونة لكتابة الأرقام وشجعيه على تجربة كتابتها بنفسه، وتذكري دائماً أنها لعبة ومحاولة لتوصيل المعلومة، وعليكي أن تدركي جيداً أن الحساب من المواد الصعبة، والتي تحتاج إلى جهد كبير حتى يتم فهمها.

الاستمرار والمثابرة دون فقدان الأمل، ثابري على المحاولة في كل مرة، وتأكدي أن النتائج ستظهر في أقرب وقت، وأن التوبيخ والعقاب لن يأتوا بنتائج جيدة. بل سيجعلوا الطفل يكره المادة أكثر وأكثر.

اكسري رهبة الطفل من الرياضيات بأن تدعيه يضع مسائل مثل تكوين أنماط أو ذكر مواقف يستعمل فيها العمليات الحسابية، فمن المفيد جدا أن يفكر الطفل في خطة الحل، في المسائل التي يقتضي حلها اكثر من خطوة.

الإعتماد على هوايات الطفل، إذا كان ابنك يحب مشاهدة الأفلام الكرتونية، اسأله كم عدد شخصيات ديزني التي يحبها؟ أو اسأله كم عدد شخصيات برنامج معين “كعالم سمسم” أو ما شابه. أيضا لو كان يهوى ممارسة كرة السلة، يمكنك أن تسأله كم مرة متتالية يستطيع قذف الكرة في السلة؟، وساعديه في عملية العد والحساب في البداية، وبعد ذلك اتركيه يحسب بمفرده.

خلال ممارسته للأنشطة اليومية، اطلبي منه أن يقوم ببعض العمليات الحسابية، عند ترتيب سريره، اسأله كم عدد الألعاب التي يضعها على سريره؟ أو اطلب منه أن يرتب ملابسه واسأله كم قطعة ملابس تحتوي خزانته؟ حتى لو كان يراقبك أثناء جلي الصحون، اسأليه كم عدد الأطباق التي انتهيت منها وكم طبقا بقي يحتاج للجلي؟

أثناء تواجدكم بالخارج، يمكنك أن تطلبي من طفلك أن يقوم بعد السيارات الموجودة بالشارع، أو عدد الكراسي الموجودة في المكان الذي تجلسون فيه، أو حساب الأمتار الذي مشوها أثناء تواجدكم بالخارج، وحساب المسافة بين المنزل والنادي، كل هذه الأمور ستجعل عقل الطفل يعمل باستمرار، ويتعود عليه العمليات الحسابية، ويقوم بها دون تعب أو عناء.



اضف تعليقا