الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » الطرق الصحيحة لعقاب طفلك

الطرق الصحيحة لعقاب طفلك

كثيرًا ما يصدر عن الأطفال تصرفات، ومواقف تستدعي وقفة حاسمة من الوالدين، تتمثل في عقاب، إلا أن جهل الوالدين بأساليب العقاب الفعال تؤدي لنتيجة عكسية، حيث يقعون بين المبالغة في رد الفعل، أو بين التساهل الذي يأتي بنتيجة عكسية، والحقيقة أن العقاب في حد ذاته ليس الأمر المهم بقدر أن يكون هذا العقاب وسيلة للتقويم والإصلاح، ولذا نقدم إليكي نصائح تساعدك في معرفة كيف تعاقبين طفلك، وتحولين ذاك العقاب لطريقة للإرشاد والتقويم.

إليكي عدة نصائح قبل العقاب:
*تذكري أنك تتعاملين مع طفلك، وأن سعيك إرشاده للأفضل، لذا لا تستخدمي العقاب كوسيلة لتفريغ شحنة الغضب التي تسبب فيها، فنتيجة ذلك هو عند الطفل أو تأثيره بشكل يفقده الثقة في نفسه، فعلى سبيل المثال حال تكرار صغيرك رمي ملابسه على الأرض رغم تنبيهك لا يستدعي الصراخ أو الضرب ولكن عليك التنبيه بشكل حازم وبتحذير أخير وهاديء أن هذا خطأ ويجب عليه ان يجمع الملابس ويضعها في مكانها ولا يرميها مرة أخرى وإن فعلها ثانية سيعاقب، وحال تكراره الخطأ تعاقبه الأم بحسب عمره فمثلا يمكنها أن تخبره أنه محروم من مشاهدة حلقة اليوم من الكرتون المفضل لديه.

*  لا تجعل العقاب موجهًا لشخص الطفل، ولكنه موجه للتصرف الخاطيء الذي يقوم به الطفل، أجعل ذلك واضحًا قدر الإمكان، أخبر طفلك أنك تحبه، ولكن ما يفعله خاطيء، لا تنعته بالألفاظ السيئة نحو أنت غبي، أو أنت سيء..

* لا تستجب لبكاء الطفل ونوبات غضبه حال عقابه، فهو يختبرك ويدفعك نحو التنازل عن عقابه، تجاهل الطفل اثناء العقاب ولا تقم بتواصل بصري أو سمعي معه فعدم هدوئه لا يعني عدم نجاح العقاب .

* استخدم العقاب الفوري، ولا تستخدم التهديدات نحو لو قمت بفعل كذا سأعاقبك، فقط أوضح أن ما يفعله فعل خاطيء يستدعي العقوبة في أول مرة، ثم بعد ذلك عاقب فورًا وبشكل حاسم.
طرق العقاب:
تختلف طرق العقاب من طفل لآخر، فهي مختلفة ومتنوعة ولا تصلح لكل الشخصيات، والأعمار، ولا بد أن نضع تلك الاختلافات في اعتبارنا، والبحث عن طرق العقاب التربوية السليمة وتحديد الطريقة التي تناسب طفلهم، فهناك من يتأثر إن منع من الحلوى والآخر أن منع من الكمبيوتر، فكل طفل حسب شخصيته وميوله يمكن اختيار طريقة عقابه،وإليكي اقتراحات بأنواع العقاب واختاري منها ما يناسب شخصية طفلك:
ركن أو كرسي العقاب:
تعد طريقة كرسي أو ركن العقوبة طريقة فعالة شرط إصرارك وصلابتك، فالاطفال يعلنون تحديهم وعصيانهم أمام تلك العقوبة وهي تقوم على إخبار طفلك كلما أخطأ أو تصرف بشكل غير لائق بالعقاب لمدة دقائق محددة حسب عمره، حددي المكان الذي يقضي به العقاب سواء كان كرسي أو ركن محدد، وكلما تحدث أو بكى أو أبدى الاعتراض.. ابدئي عد الوقت من البداية، كوني صلبة واصري على رأيك حتى انتهاء وقت العقوبة.
الحرمان من الأشياء المفضلة:
تأتي هذه الطريقة بنتائج إيجابية مع الأطفال الأكبر عمرًا، فل طفل يتعلق بشيء مميز من ممتلكاته سواء الكمبيوتر التلفاز أو الحاسب اللوحي أو دراجته أو حرمانهم من الخروج للعب.. والعقاب بحرمانه منها لوقت محدد “يوم أو أكثر” يجعلهم يعيدون التفكير قبل تكرار اخطائهم.
اجعليه يواجه تبعات أخطائه:
العقاب ليس الحل دائمًا صحيح، فكثيرًا ما يقوم الأطفال بأخطاء ويلجأون لوالديهم للتخلص من العواقب، احرصي على أن يواجه طفلك عواقب اخطاءه ككسره لعبة أخته والحل أن يدفع ثمنها من مصروفه، عدم حله الواجب المدرسي، لا تسمحي له بالتغيب أو البحث عن أعذار، إذا رسمت طفلتك على الجدران، فاجعلي عقابها أن تقوم بتنظيف الجدران.
مناقشة الخطأ
احرصي على وجود حوار بينك وبين اطفالك، ناقشيهم في الاخطاء التي يرتكبونها، وكيف تحبينهم حين يتوقفون عنها، ونتائج تلك الاخطاء، وما الذي يجعلك غاضبة منهم، ولا تنسي التأكيد على أن عقابهم لا يعني أنك لا تحبينهم.
التجاهل أسلوب للعقاب:
للطفل أسلحته أيضًا التي يحاول ابتزازك بيها لتحقيق أغراضه أو النجاة من اخطائه، خاصة في السن الصغير وأبرزها كثرة البكاء والزن، فإذا كان صغيرك لا يكف عن البكاء و«الزن» طلباً لشىء ما، تجاهلي بكائه ولا تطلبي منه التوقف حتي يسكت هو، وعندها اخبريه أنكِ لا يمكنك سماعه حينما يبكي، كذلك الأمر عن الصراخ أو الغضب.

2016-07-17T16:41:10+00:00 الوسوم: , , |

اضف تعليقا