الرئيسية » حول العالم » “كامبريدج” تدرس السماح بإمكانية إجراء الامتحانات على الكمبيوتر

“كامبريدج” تدرس السماح بإمكانية إجراء الامتحانات على الكمبيوتر

تدرس جامعة كامبريدج فكرة السماح إلى الطلبة بإمكانية إجراء الامتحانات على الكمبيوتر المحمول والأيباد، لأنهم نادرًا ما يستخدمون فن الكتابة اليدوية المفقود خلال دراستهم.

وأكدت أن الطلبة الذين يجدون صعوبة في الكتابة باليد أو يحتاجون وقتًا إضافيًا في الامتحانات يسمح لهم بالفعل باستخدام أجهزة الكمبيوتر المحمولة، ولكن هذا قد ينتشر قريبًا على نطاق واسع.

وجاءت فكرة النظر في إمكانية إجراء الامتحانات على الكمبيوتر كجزء من استراتيجية الجامعة الرقمية للتعليم، والتي تهدف إلى إدخال التكنولوجيا التي تدعم التعليم والتعلم.

وكشفت سارة بيرشال، محاضرة مادة التاريخ، أنّ “الكتابة اليدوية أصبحت فنًا مفقودًا، فقبل 15 أو 20 عامًا كان الطلاب يكتبون باليد بشكل روتيني لعدة ساعات في اليوم، ولكنهم الآن لا يكتبون شيئًا باليد باستثناء الامتحانات.

وأوضحت بيرشال أنهم كأعضاء هيئة تدريس كانوا قلقين لسنوات حول مشكلة انخفاض معدل الكتابة اليدوية، كان هناك بالتأكيد اتجاه منحدر في الكتابة باليد.

وقال أحد الطلاب السابقين “لقد أديت كل امتحاناتي على أجهزة الكمبيوتر المحمولة، فلقد ساعدتني حقا ولكنه يجعل القدرة والتمكن من الكتابة باللمس أمر ضروري للغاية”،

 وأضاف آخر “أعتقد أن القدرة على العودة للخلف وإجراء بعض التغييرات على مقالك – والتي لا يمكنك القيام بها عند الكتابة باليد – من شأنه أن يجعل الأمور أكثر صعوبة لأنه سينفذ منك الوقت”.

وبيّن متحدث باسم جامعة كامبريدج، أنّ الجامعة قد أعادت النظر في هذا الأمر بعدما أثار الطلاب مخاوف من أنهم نادرًا ما يكتبون باليد خلال دراستهم.

وكجزء من هذا، يجري التشاور بين الطلاب حول ما إذا كان ينبغي السماح باستخدام الحواسيب في الامتحانات، ومازالت المشاورات مستمرة وستستخدم النتائج لإبلاغ القائمين على عملية صنع القرار.

اضف تعليقا