الرئيسية » الصحة المدرسية » في 4 خطوات فقط.. تخلصي من مشاكل ابنك في المدرسة

في 4 خطوات فقط.. تخلصي من مشاكل ابنك في المدرسة

كثيرًا ما يتعرض الأبناء في المدرسة لمشاكل تعوق دراستهم، ولا ينكر أحد أهمية دور الأم في العملية التعليمية وضرورة مشاركتها أبنائها في المدرسة، للوقوف على صعوبات التعلم التي تواجههم والاهتمام بما يدرسونه وما يوجه إليهم من تعليمات من قبل مدرس الفصل.

وهناك عدة مشاكل تواجه الأم أثناء تدريسها لا سيما صعوبة المناهج الدراسية، ومشاكل تتعلق في المدرسة التي يلتحق بها الطفل، ومشاكل نفسية تتعلق بفهم الطفل لمفهوم المدرسة والدراسة، ومرحلة المراهقة الصعبة التي يمر في خلالها المراهق بمراحل التمرد والرفض.

في مقال سابق رصدنا 10 نصائح ذهبية لحصد الدرجات الأولى في الامتحانات، وفي السطور التالية نتعرض لعدد من الخطوات الواجب التزام الأم بها لتشجيع وتوجيه الأبناء وخاصة في فترة المراهقة للاهتمام بواجباته الدراسية مع بداية العام الدراسي الجديد.

اختيار المكان المناسب والجو المثالي

احرصي على تأمين الجو المناسب لدراسة طفلك وإختيار منطقة مضاءة جيدا من منزلك، وخالية من الملهيات، ولها مقاعد مريحة، ومساحة كافية لوضع الطاولة وعليها الأوراق والكتب، بعيدة عن الملهيات الأخرى نوعا ما.

التفرغ من أجل التدريس 

إذا كنت ممن يساعدون الابن في شرح بعض النقاط عندما يحين الوقت للقيام بالواجب المنزلي، فيجب أداء هذه المهمَّة بتفرغ تام، وتجنب التحدث في الهاتف أو مشاهدة التلفاز مع مساعدته، وبيان مقدار اهتمامك حقا به.

تحديد وقت الدرس ووقت اللعب

لا بأس من الجلوس مع ابنك، واقتراح جدول يومي فيه وقت محدد لإنجاز الوظائف المدرسية، والتأكيد عليه بالمحافظة على الوقت المحدد على أن يكون هذا الوقت مناسبا له، ولا يتعارض مع اهتماماته الأخرى كموعد مسلسله المفضل أو تمرينه الرياضي.

الحرص على توفير جميع مستلزمات طفلك في المنزل

إحرصي على توفير جميع المستلزمات التي تخص الطالب وتساعده على إنجاز وعمل واجبه حتى لا يتحجج بعدم القدرة على الدِراسة، أو يطلب الذهاب للدراسة عند أحد زملائه.

 

اقرأ أيضًا: قبل فوات الأوان.. نصائع لحماية ابنك من أصدقائه في الفصل المدرسي



اضف تعليقا