الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » عود أبنائك تجنب هذه الممارسات على مواقع التواصل

عود أبنائك تجنب هذه الممارسات على مواقع التواصل

تثير الشبكات الاجتماعية الكثير من الجدل بعد أن أصبحت أداة لإضاعة الكثير من الوقت والتسبب بالمشاكل بدلاً من التواصل بين البشر لذا عود أبنائك تجنب هذه الممارسات على مواقع التواصل حتى يستفيدوا بها الاستفادة القصوى.

بما أنه لا يمكن الابتعاد عن هذه الشبكات بالكامل،فيجب إتباع ممارسات صحيحة للاستفادة منها بما يخدم مصلحة الفرد الشخصية ومن هذه الممارسات التي يجب تجنبها :

1-إهمال إعدادات الخصوصية:
توفر الشبكات الاجتماعية إعدادات خاصة تحمي لكل فرد خصوصيته وخصوصية المواد والمحوى الذي ينشره، غير إن الكثير من المستخدمين يهملون تلك الإعدادات ما يجعل موادهم متاحة للجميع.

ومن الهام تحديد خصوصية المحتويات التييتم نشرها وخاصة المعلومات أو الصور الشخصية أو بيانات الملف الشخصي، ويجب أن نعود أبنائنا الحذر عند إضافة بيانات مثل البريد الإلكتروني أو الرقم الهاتفي حتى لا يتعرضوا للكثير من المضايقات بسبب ذلك.

2-النشر والتعليق حول أي شيء:
ابتكرت الشبكات الاجتماعية بالأساس لمشاركة اللحظات المميزة للمستخدم مع الأفراد الأقرب له وهو أمر يغلفه الكثيرون ويبالغون في مشاركة كل ما يحدث في تفاصيل حياتهم.

وليس من المعقول أن ينشر الشخص كل وجبة طعام يتناولها أو أن يعلق على كل حدث يدور حول العالم أو أن يروي قصصاً شديدة الخصوصية كذا على الملأ  وهي سقطة يقع بها الكثيرون ولابد من تنبيه الأبناء عليها.

3-تصديق كل ما تراه:
بعد أن أصبحت الأخبار الزائفة على الشبكات الاجتماعية موضة أو ظاهرة، حتى أحدثت جدلاً داخل المجتمع التقني، لابد من التنبيه على الأبناء ألا يصدقوا كل ما يروه أو ينفعلوا ويتأثروا به، فهذه الشبكات رغم إتخاذها بعض الإجراءات للحد من تلك الظاهرة، إلا أنها  متاحة للجميع ويصعب السيطرة عليها فهناك آلاف الحسابات المتخصصة في نشر المعلومات الزائفة والأخبار الوهمية لذا ينبغي معرفة المصادر الموثوقة وأخذ الأخبار عنها.



اضف تعليقا