الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » طفلك يسرق؟ إليكم 3 خطوات للتخلص من هذه العادة

طفلك يسرق؟ إليكم 3 خطوات للتخلص من هذه العادة

نتعرض كثيرًا لمواقف محرجة بعدما يقوم طفلك بسرقة أو الإستحواز على شئ ليس ملكه سواء في الزيارات العائلية أو المدرسة، لا تقلقي فهذا السلوك وقتي وغير مستمر ويمكن علاجه من خلال 3 خطوات سنوضحها في تقريرنا هذا.

تساؤلات عديدة تطرحها أمهات الأطفال المصابين بعادة السرقة، ومنها كيف جلب أبنائهم أغراض لا تخصهم من المدرسة أو الحضانة؟، وكيف اختفت بعض الأموال من البيت؟

يقول خبراء نفسيين إن رد فعل الأم له أثر كبير على حل المشكلة من بدايتها، ويجب أن تعالج الأمر بحكمة شديدة.

لا تتهميه بالسرقة
لا تتهمي طفلك بالسرقة، وتحدثي إليه بهدوء، واسأليه عن مصدر هذه الأغراض، واكدي له أنك لن تعاقبيه إذا لم يكذب عليكِ، ثم اطلبي منه إعادة الأغراض إلى صاحبها، وألا يكرر الأمر.

بدون غضب
وإذا كانت علاقة الأم بالطفل بها شدة وانفعالات، ففي هذه الحالة عليها أن تتماسك وتتحدث معه بهدوء، لأن اتباع الشدة معه سيزيد الأمر سوءاً، خاصة أن العلاقة قائمة على الشدة، وفي هذه الحالة سيدرك ما يعصبك ويثير غضبك، فيتعمد تكرار السرقة فقط من أجل إثارة غضبك.

الوقت المناسب
اختاري الوقت المناسب للتحدث مع الطفل في هذا الموضوع، وتحاول أن تربط الأمر بقصص من تخيلها وتؤكد للطفل أن الله لا يحب من يقوم بمثل هذه الأعمال.



2016-08-17T12:31:19+00:00 الوسوم: , , , |

اضف تعليقا