مميزات الفصول المقلوبة

وللتعلم باستراتيجية الفصل المقلوب فوائد تربوية ومميزات تعليمية كثيرة من أهمها:

– استثمار وقت الفصل بشكل أفضل.

– بناء علاقة قوية بين الطالب والمعلم.

– تحسين تحصيل الطلاب وتطوير استيعابهم.

– التشجيع على الاستخدام الأمثل للتقنية الحديثة في التعليم.

– منح الطلاب الفرصة للاطلاع الأولي على المحتوى قبل وقت الفصل.

– منح الطلاب حافزا للتحضير والاستعداد قبل وقت الفصل، وذلك عن طريق إجراء اختبارات قصيرة أو كتابة واجبات قصيرة عبر شبكة الإنترنت.

– توفير آلية لتقييم استيعاب الطلاب، فالاختبارات والواجبات القصيرة التي يجريها الطلاب هي مؤشر على نقاط الضعف والقوة في استيعابهم للمحتوى، مما يساعد المعلم على التعامل معها.

– توفير الحرية الكاملة للطلاب في اختيار المكان والزمان والسرعة التي يتعلمون بها.

– توفير تغذية راجعة فورية للطلاب من قبل المعلمين في الحصة داخل الفصل.

– تشجيع التواصل بين الطلاب من خلال العمل في مجموعات تشاركية صغيرة.

– المساعدة في سد الفجوة المعرفية التي يسببها غياب الطلاب القسري أو الاختياري عن الفصول الدراسية.

صعوبات تطبيق نظام الصفوف المقلوبة

قد تعترض استراتيجية الفصل المقلوب صعوبات مثل:

– عدم توافر الأجهزة والبرمجيات اللازمة الضرورية للتسجيل وإعداد الدرس لدى المعلمين.

– عجز بعض المعلمين عن توظيف التقنية بمهارة لتطوير طرق التدريس والتحفيز والتواصل مع الطلبة.

– تمسك بعض المعلمين بالطريقة التقليدية وعدم رغبتهم في التخلي عنها.

– عدم توافر خدمة الإنترنت عند جميع الطلبة.

– تكاسل الطلاب أو انشغالهم عند الاستماع للدرس خارج الصف.