الرئيسية » الصحة المدرسية » شاشات الحاسوب تهدد الطلاب بالسكري

شاشات الحاسوب تهدد الطلاب بالسكري

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين، من أن الجلوس أمام الشاشات لمدة ثلاث ساعات أو أكثر يومياً، يرفع خطر الإصابة بالسكري لدى الأطفال، ومع إقبال المدارس على الاعتماد على تلك الأجهزة الحديثة في التعلم والبحث فإن شاشات الحاسوب تهدد الطلاب بالسكري أيضاً.

واستندت الرابطة إلى تحذيرات خبراء بريطانيين في الدورية العلمية “Archives of Disease in Childhood” في تقريرها الأحدث.

وأوضح الخبراء أن الجلوس لفترات طويلة أمام شاشات الكمبيوتر والهاتف الذكي والأجهزة الجوالة يتسبب في ظهور عوامل تزيد من خطر الإصابة بالسكري، مثل زيادة الوزن ومقاومة الأنسولين، الذي يحدث عندما تتوقف الخلايا عن الاستجابة للأنسولين، وهو الهرمون، الذي يفرزه البنكرياس للسيطرة على مستويات السكر في الدم.

وبعد تقييم عينة من حوالي 4500 طالب في سن التاسعة والعاشرة في 200 مدرسة مختلفة، اشتملت هذه الدراسة على تسجيل مستوى الدهون في الدم ومقاومة الأنسولين ومستوى السكر في الدم وقيم الالتهاب وضغط الدم ومحتوى الدهون في الجسم، وسأل الباحثون الأطفال المشاركين في الدراسة عن وقت جلوسهم اليومي أمام شاشات الحاسوب والتلفاز وأجهزة الألعاب.

وتوصلت الدراسة إلى أنه كلما طال وقت الجلوس أمام هذه الشاشات، زادت الآثار السلبية على الجسم وعلى دهون الجسم، وعلى مستوى هرمون الليبتين (الهرمون الذي يتحكم في الشهية)، وكذلك على مستوى السكر “على الريق” ومقاومة الأنسولين.

وبناء على ذلك، تنصح الرابطة الألمانية الوالدين بالحد من أوقات جلوس الأطفال أمام الشاشات، وكذلك المدارس بعدم منح الطلاب العديد من الفروض المنزلية التي تعتمد على البحث عبر تلك الشاشات لتجنب المشاكل الصحية المستقبلية.



اضف تعليقا