الرئيسية » حول العالم » سفيرة للأمم المتحدة لتشجيع تعليم الفتيات

سفيرة للأمم المتحدة لتشجيع تعليم الفتيات

نصّب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الباكستانية ملالا يوسفزي الحائزة على جائزة نوبل للسلام سفيرة للأمم المتحدة لتشجيع تعليم الفتيات  .

ويأتي ذلك بعد مرور أكثر من أربع سنوات على إطلاق مسلح من طالبان النار على رأسها وهي في حافلتها المدرسية في 2012.

يوسفزي التي يبلغ عمرها 19 عاما تعد أصغر سفيرة للسلام وهو أرفع تكريم تمنحه الأمم المتحدة لفترة مبدئية تستمر عامين، كما أصبحت يوسفزي أيضا أصغر شخص يحصل على جائزة نوبل للسلام في 2014 عندما كان عمرها 17 عاما.

وقال جوتيريش ليوسفزي “أنت لست بطلة فحسب وإنما أنت أيضا إنسانة ملتزمة وسخية جدا” حسبما أوردت رويترز.

وتعيش يوسفزي حاليا في بريطانيا حيث تلقت علاجاً طبياً بعد إطلاق النار عليها قائلة إنها عندما تُنهي دراستها الثانوية في يونيو تريد أن تدرس الفلسفة والعلوم السياسية والاقتصاد في الجامعة.

ومن بين سفراء السلام الحاليين الممثل ليوناردو دي كابريو للتغير المناخي والممثلة تشارليز ثيرون التي تركز على الوقاية من فيروس (اتش.آي.في) والقضاء على العنف ضد المرأة والممثل مايكل دوجلاس الذي يركز على نزع السلاح.



اضف تعليقا