الرئيسية » حول العالم » “سافر وذاكر”.. الدراسة في مصر جامعات أفضل بتكاليف أقل

“سافر وذاكر”.. الدراسة في مصر جامعات أفضل بتكاليف أقل

تعتبر مصر إحدى الوجهات التعليمية للطلاب الذين يرغبون في الدراسة بالخارج بتكاليف أقل، فضلًا عن تمتعها بوجود مجموعة من الجامعات العريقة والكبيرة التي تسعى لتطوير أساليب التعليم بها، بما يحقق الاستفادة للطلاب الأجانب الدارسين بها، بالإضافة لعدد من العوامل التي سنتحدث عنها تدفع الطلاب لاختيار الدراسة في مصر .

النظام التعليمي

تظهر خمس جامعات مصرية في التصنيف العالمي لأفضل الجامعات، كما تقدم الجامعات المصرية الكثير من برامج الدراسة للطلبة الدوليين، بالإضافة إلى توفر الكثير من برامج المنح الدراسية التي تقدم الفرصة للطلاب الدوليين للحصول على التمويل من أجل إكمال دراستهم في جامعات مصر.

وتضم مصر 20 جامعة حكومية وأكثر من 23 مؤسسة تعليمية خاصة، جميعها تقدم الفرصة للطلاب للحصول على الدرجات الجامعية.

التنوع الثقافي

تشكل مصر موضع الوصل بين شمال شرق أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط وسواحل البحر المتوسط، ونقطة اندماج الثقافات العربية والأفريقية والشرق أوسطية، مما يشكل فرصة مميزة في التعرف على ثقافة المنطقة.

وهي موطن أشهر المواقع التاريخية في العالم كالأهرامات ومعبد الكرنك ووادي الملوك. لذا فهي تشكل نقطة جذب للسياح من من كل أنحاء العالم، وقد وصل عدد السياح الذين زاروا مصر سنة 2010 إلى 11.5 مليون سائح.

اقرأ أيضًا: “سافر وذاكر”.. 6 أسباب ترجح كفة الدرسة في استراليا 

تكاليف المعيشة

الدراسة في مصر تتميز بانخفاض تكاليفها وهو العامل الأهم الذي يدفع الطلاب الدوليين لاختيار الدراسة في مصر ، وتتميز القاهرة بحصولها على تقييم مرتفع كأفضل المدن المناسبة للطلبة من حيث إمكانية تحمل نفقات السكن والمواصلات والطعام والدراسة فيها، وتشابهها في ذلك مدينة مكسيكو.

وتختلف الرسوم الدراسية باختلاف البرنامج الدراسي والجامعة، وتقدم الجامعات الحكومية منحًا متنوعة للطلبة المنضمين إليها، كما تقدم بعض الجامعات منحًا أو إعفاءات مخصصة للطلبة الدوليين، فمثلًا: في برامج الدراسات العليا لجامعة القاهرة يتم إعفاء الطلاب الفلسطينيين من 50% من قيمة الرسوم الدراسية، أما الطلاب السودانيين تصل نسبة الإعفاء إلى 80%.

وتعتمد بعض الجامعة على نظام الساعة المعتمدة، وهناك عدد مختلف من الساعات المعتمدة التي يجب على الطالب نهاؤها من أجل الحصول على الدرجة الأكاديمية، وقد يصل سعر الساعة المعتمدة إلى 500 دولار أمريكي.

الإقامة

هناك الكثير من الخيارات المتاحة أمام الطلبة من أجل الإقامة في مصر:

السكن الجامعي

توفر معظم الجامعات المصرية مباني لسكن الطلاب، ويتشارك الطلبة في الغرف، بالإضافة إلى وجود مرافق أخرى كالكافتيريا، وغسل الملابس، وغرف الحاسوب، وتختلف تكاليف الإقامة في هذه المساكن باختلاف الجامعة.

السكن الخاص

يعتبر استئجار شقة هو الخيار المفضل لدى الطلبة الذين يسافرون إلى مصر مع عائلاتهم أو الذين يريدون الكثير من الخصوصية. وتختلف أسعار الشقق السكنية بحسب المناطق المحيطة والتسهيلات الموجودة.

معدلات أسعار الشقق السكنية

  • شقة (غرفة نوم واحدة) – وسط المدينة: 1,700 جنيه.

  • شقة (غرفة نوم واحدة) – بعيدًا عن وسط المدينة: 900 جنيه.

  • شقة (ثلاث غرف نوم) – وسط المدينة: 3,500 جنيه.

  • شقة (ثلاث غرف نوم) – بعيدًا عن وسط المدينة: 2,000 جنيه.

اقرأ أيضًا: “سافر وذاكر”.. 7 أسباب تدفعك لاختيار الدراسة في نيوزيلندا

الجامعات المصرية الأفضل:

تشتهر مصر بجامعاتها العريقة التي توفر فرصة غير مكلفة للدراسة والتمتع بحضارتها الجميلة، وتعتبر القاهرة المكان الأفضل للطلبة لإكمال تعليمهم بسبب انخفاض تكاليف المعيشة، كما أنها تتيح إمكانية زيارة المواقع التاريخية المذهلة. وهناك العديد من البرامج المصممة لتحقيق الفائدة للطلبة وزيادة معايير الجامعات لتتميز دوليًّا.

جامعة الأزهر

تعتبر هذه الجامعة هي المركز الرئيسي في القاهرة لتعلم اللغة العربية، وهي توفر مساقات دراسية في مجالات الفنون، والإنسانيات، والهندسة، والعلوم الاجتماعية، والهندسة المعمارية، وإدارة الأعمال، والطب. كما توفر برامجًا دراسية لطلاب البكالوريوس والدراسات العليا. كما تقدم منحًا للطلبة من أنحاء ختلفة من العالم.

جامعة عين شمس

أكبر مؤسسة طبية في أفريقيا توفر فرصًا للتعليم الإلكتروني والتعلّم عن بعد بالإضافة للتعليم المستمر. وتساهم الجامعة في التخلص من الأمية بواسطة تنفيذ برامج عبر الطلبة ومن أجل الشباب.

جامعة الإسكندرية

من أبرز كلياتها الطب والفنون والقانون، وتجري الجامعة بعض التوسعات في مجالات مختلفة كالطب، والهندسة، والزراعة، والهدف الرئيسي للجامعة هو إلهام الطلبة ليكونوا أصحاب أفضل العقول التي تعمل بكفء. وهناك العديد من فرص التمويل المتاحة للطلبة الذين يظهرون تفوقًا أكاديميًّا.

جامعة القاهرة

تقدم هذه الجامعة خدمة التعليم منذ سنوات عديدة، وهي تحضر الطالبة لمواجهة التحديات، وتوفر وسائل تعليمية تفاعلية لهم. كما أنها تحتوي على 26 كلية في مختلف المجالات العلمية، وهي تساهم في زيادة استعداد الطلبة للثورية التكنولوجية وعصر العلم.

جامعة المنصورة

ترحب جامعة المنصورة بالطلاب الدوليين الذين يرغبون في إكمال تعليمهم العالي في الجامعة، فهي توفر كليات في تخصصات مختلفة مثل: التجارة، طب الأسنان، الرياضة، علوم الحاسوب، السياحة والفنادق، القانون، الطب، الزراعة وتخصصات أخرى كثيرة. وهناك منح إعفاء كامل من الرسوم ومنح أخرى جزئية تقدم للطلبة لتغطية تكاليف الكتب أو تكاليف المعيشة.

الجامعة الأمريكية في القاهرة

جامعة رائدة كمؤسسة ذات وسط إنجليزي، تصل نسبة الطلبة المصريين فيها إلى 85%، بينما يكون النسبة المتبقية طلبة من أنحاء مختلفة من العالم. تقدم الجامعة أكثر من 30 برنامج دراسي لدرجة البكالوريوس وأكثر من 50 برنامج دراسي لدرجة الماجستير، كما أن هناك عدد من المنح المتاحة للطلبة بناء على التفوق الأكاديمي أو الفني أو الرياضي.

اقرأ أيضًا: “سافر وذاكر”.. الدراسة في الأردن نموذج التنوع الثقافي



اضف تعليقا