الرئيسية » التعليم الإلكتروني » ديمة منت منظومة لحل مشاكل التعليم لدى الطلبة اللاجئين

ديمة منت منظومة لحل مشاكل التعليم لدى الطلبة اللاجئين

يعاني الطلاب اللاجئين كثيراً بسبب الحروب والمعارك، ديمة منت منظومة لحل مشاكل التعليم لدى الطلبة اللاجئين عبر التعليم عن بعد أو التعليم الإلكتروني، وتتمثل أبرز المشكلات التي تعوق تعلم الطلاب وقت الأزمات والحروب:

  • عدم توافر مقومات العملية التعليمية المختلفة من المدارس، المصادر التعليمية، الأدوات والمواد التعليمية وغيرها.
  • الأعدد الكبيرة من الطلبة.
  • انخفاض مستوى الأداء مثل أداء عناصر العملية التعليمية وأداء المؤسسات التعليمية.
  • عدم تذكر المواد التي درسها الطالب من قبل بسبب الانقطاع عن الدراسة.
  • التأثر بالأحداث التي عاشها الطلاب، من معاناة أو إعاقة جسدية، واكتئاب وحزن، وحاجة وحرمان من أساسيات الحياة الكريمة.
  • المشاكل الجغرافية والسياسية، كالتباعد بين الأماكن وصعوبة التنقل بينها، ووجود تنظيمات تتحكم بالمناطق وحركة التنقل.
  • المشاكل المالية، كعدم توفر الموارد المالية للإنفاق على التعليم.
  • عدم الاكتراث بالتعليم وأهميته.

منظومة ديمة منت :

تم بناء منظومة تعليم إلكتروني تفاعلي تعتمد أفضل الطرق والأساليب العالمية لتطبيق مفاهيم التعلم عن بعد والتعلم الذاتي، من أجل التغلب على معظم المشاكل السابقة وهي منظومة ديمة منت والتي تتقدم على غالبية منصات التعليم بخاصية التواصل بين المستخدمين، والتي تشبه إلى حد كبير طرق منصات التواصل الاجتماعي الشهيرة، كفيسبوك وتويتر.

وتوفر هذه الميزة الرائعة قدرًا كبيرًا من التراكم المعرفي، يشارك فيها جميع أطراف العملية التعليمية بما لديهم من خبرات ومعلومات، ليستفيد منها أعضاء شبكة ديمة منت، كما يستطيع الطالب التواصل مع المدرسين وطرح الأسئلة وتلقي الإجابات ونشر ملاحظاته والتعليق على ملاحظات أقرانه، ويستطيع المعلم نشر أي محتوى جديد لجميع الطلاب، وتقوم الإدارة بمتابعة أداء ومستوى الطلاب وأنشطة المعلمين من خلال تقارير الواجبات المنزلية والاختبارات الأسبوعية.

وتمنح منصة ديمة منت ،المبنية على أسلوب شبكات التواصل الاجتماعي، الإحساس بالمتعة نفسها التي يشعر بها المستخدمون لشبكات التواصل الاجتماعي، من خلال مشاركة آرائهم والتعليقات وإعجاباتهم، بالإضافة إلى مشاركة ملفاتهم.

سمات التعلم عبر منظومة ديمة منت :

التعليم الإلكتروني المحمول خيار مهم وقادر على تلبية الاحتياجات التعليمية في وقت الأزمات، كما تتميز بقدرة على تقوية الاندماج في العملية التربوية وحفظ استمراريتها في حالات الصراع والكوارث، وتوفير فرص تعليمية للاجئين والنازحين، وتسهيل دمج المتعلمين في المدارس والمجتمعات الجديدة وتوفير نقطة انطلاق للإبداع في مجال التعليم وتحسين تأثير المساعدات الإنسانية.

ولعل أبرز خصائص التعليم الإلكتروني في منظومة ديمة منت هي:

  • التعلم في أي وقت وأي مكان؛ بفضل تنوع أنظمة التطبيقات، وإمكانية الاستخدام بدون الحاجة للإنترنت.
  • إمكانية التواصل مع المعلمين والزملاء بوسائل عدة، مما يتيح انتقال المعلومات بسهولة.
  • تبني أسلوب شبكات التواصل الاجتماعي، لتحقيق مفاهيم التعلم عن بعد والتعلم الذاتي.
  • تحويل المناهج التعليمية إلى مصادر رقمية بالكامل، بدلاً من المصادر الورقية.
  • توفير وحدة تقويم قوية واسعة الإمكانات تتيح للمعلمين الإبداع في وسائل الاختبار والتقييم.
  • مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب في التدريس والتقويم من خلال ميزة مساحات التعلم المرنة.

المزايا التقنية لمنظومة ديمة منت :

  • المحتوى التفاعلي: حيث تحتوي مصادر التعلم على عدد كبير من العناصر  التفاعلية.
  • تنوع أساليب التقييم.
  • مزامنة المحتوى.
  • تقارير الاستلام: لضمان وصول المحتوى من مستخدم لآخر في وقت قياسي.
  • تشفير المحتوى.
  • التواصل بين المستخدمين.
  • الواجهة التفاعلية الذكية.
  • لوحة التحكم.
  • خوادم عالية الإمكانيات.
  • النسخ الاحتياطي.
  • سعة استيعاب كبيرة.
  • جدولة الاستخدام.
  • تقارير الاستخدام.
  • استخدام الحوسبة السحابية.

ولايزال العمل على تطوير المنظومة مستمرا، ويهدف إلى استيعاب أكبر عدد من الطلاب، وتوفير محتوى تفاعلي يشمل جميع الصفوف الدراسية لمرحلة التعليم الأساسي، وتوفير مكتبة تفاعلية تحتوي أكبر عدد ممكن من العناصر التعليمية التفاعلية، كما يهدف التطوير توفير بنك أسئلة يغطي جميع جوانب المناهج الدراسية المختلفة.

ويقوم على إعداد محتوى المنظومة نخبة من المعلمين الذين تم اختيارهم بعناية شديدة، وتهدف المنظومة إلى أن تكون النظام المثالي المعتمد للتعليم في المِنْطقة بشكل عام، ولتعليم أبناء اللاجئين في أي مكان بشكل خاص.



اضف تعليقا