الرئيسية » أخبار التعليم » دليل المعلم .. كيف تحصل على محبة وثقة طلابك ؟

دليل المعلم .. كيف تحصل على محبة وثقة طلابك ؟

يلعب المعلم دورًا بارزًا في حياة الطلاب، لا تتوقف فقط عند مرحلة التعليم والشرح، لكن في تلافي الأفكار السلبية لديهم عن المدرسة واليوم الدراسي وكثرة المناهج الدراسية وغيرها، فإنه الأب في المدرسة وهو من تلقي عليه الأسرة عبء العناية بالأولاد عقب دخولهم لباب المدرسة.

وليحظ المعلم باحترام الطالب وحبه، ومن ثم القدرة على إدارة المواقف بحزم، فإنه يتوجب على المعلم مجموعة من الأمور سنوردها في تقريرنا هذا:

–على المعلم أن يعزّز من ثقة الطالب بنفسه ويفسح له المجال ليعبّر عن أفكاره في جوّ يسوده الأمان.

– أن يترك همومه ومشاكله خارج بوابة المدرسة.

–  أن يعمل بقوله تعالى” والكاظمين الغيظ”، فمن الطبيعي أن يتعرض المعلم لمواقف تثير غضبه أثناء تواجده بالمدرسة، فلا بد ألا يسمح لنفسه بإخراج الضغائن على أحد من الطلبة.

–  أن يضع نصب عينيه أنه مؤتمن وسيسأله الله تعالى عن هذه الأمانة.

–  أن يبحث عن كل جديد يتعلق بمجال عمله ويطوّر مهاراته لتبني جسور الثقة مع الطلاب.

–  ألا يقمع أي فكرة ولا يساهم في وأد الإبداع قبل أن يولد، بل يعمل على تحرير طاقات طلابه الكامنة وتحفيز تفكيرهم.

لا شكَّ أنَّ الكلمة الطيِّبة والعبارة الحسنة تفعل أثرها في النفوس وتؤلِّف القلوب، وتُذهب الضغائن والأحقاد من الصدور، وكذلك التعبيرات التي تَظهر على وجه المعلم، تنعكس إيجابيًّا أو سلبيًّا على مردود الطالب، وذلك لأن انبساط الوجه وطلاقته مما تأْنَس به النفس وتَرتاح إليه، وأما عُبوس الوجه و تَقطيب الحاجبين، فهو مما تَنفر منه النفس وتُنكره.

فما الذي ستجنيه كمعلم من حسن معاملة الطلبة؟

– ستصبح المدرسة مكان عمل آمن ومريح نفسيا لك ولطلابك.

– سيصبح استقبال المعلومة بالنسبة للطلبة أكثر يسرا وسهولة.

– ستصبح حصتك الدراسية أكثر تشويقا من ذي قبل.

– ستتحقق أهدافك التعليمية بدقة.

– ستتحقق لدى الطلبة سيرورة عملية التعلم.

– ستزداد دافعية الطلبة نحو التعلم الذاتي.



اضف تعليقا