الرئيسية » مناهج ودراسات » دراسة: كثرة الصور في الكتب تعيق تعلم الأطفال

دراسة: كثرة الصور في الكتب تعيق تعلم الأطفال

توصلت دراسة حديثة أجرتها جامعة ساسكس فى بريطانيا، إلى تأكيد بأن كثرة الصور في الكتب تعيق تعلم الأطفال إذ تتسبب تلك الصور في تشتيت انتباه وتركيز الأطفال وتحد من قدرتهم على الاستفادة من المعلومات النصية.

وفي دراسة نشرتها مجلة الرضع والأطفال الطبية، أثبت علماء النفس فى جامعة ساسكس، أن احتواء الصفحة الواحدة من كتب الأطفال على أكثر من صورة يمكن أن يعيق الطفل عن تعلم الكلمات خاصة خلال مرحلة ما قبل الدراسة.

وبحسب زوى فلاك، الباحث فى الجامعة التي أجرت الدراسة، فإن نتائج الدراسة تتناسب بشكل جيد مع نظرية الحمل المعرفى، ما يعني أن معدلات التعلم تتأثر بمدى تعقيد المهمة.

ويتابع فلاك في مؤتمر صحافي: عند إعطاء الطفل المعلومات الأقل فى آن واحد، أو توجيههم صوب المعلومات الصحيحة، يمكننا مساعدة الطفل على تعلم المزيد من الكلمات.

يشار إلى أن الباحثون قاموا بقراءة القصص القصيرة لمجموعة من الأطفال بلغت أعمارهم 3 سنوات، بواقع صورة لكل صفحة، بينما تمت قراءة القصص لمجموعة أخرى من الأطفال فى كل صفحة صورتين، قبل التوصل لتلك النتائج.

كما أثبتت المتابعة إلى أن الأطفال الذين قرأت لهم القصص بصورة واحدة فى الصفحة حققوا تعلم ضعف معدل الكلمات التى تعلمها أطفال المجموعة الثانية التى قرأت عليهم قصص تحتوي على أكثر من صورة فى الصفحة الواحدة، لذا أوصى فريق عمل الدراسة بضرورة تجنب الإكثار من الصور في كتب الأطفال خاصة في مرحلة ما قبل الدراسة.



اضف تعليقا