الرئيسية » مناهج ودراسات » دراسة صينية توصي الطلاب بممارسة ألعاب الفيديو يوميًا

دراسة صينية توصي الطلاب بممارسة ألعاب الفيديو يوميًا

كشفت دراسة صينية جديدة عن أن ممارسة ألعاب الفيديو لمدة ساعة واحدة، أمر يؤثر بالإيجاب على دماغ الأطفال ويزيد تركيزهم وانتباههم، وذلك بعدما شكك كثيرون في فوائد هذا النون من الألعاب.

وفي مقال سابق، أكدنا أن ألعاب الفيديو ليست كلها أضرار مثلما يتصور أولياء الأمور وبعض الباحثين، ورصدنا 8 فوائد لألعاب الفيديو، منها خلق روح المنافسة لدى الطفل، واكتشاف الطفل لمجالات يحبها وينجذب إليها، وتعلم مهارة الشرح والتدريس، وتكوين صداقات جديدة، واكتساب مهارة حل المشكلات بطريقة إبداعية، وتعلم الطفل مهارة القيادة.

وأكدت الدراسة الصينية التي نُشرت نتائجها في مجلة “فرونتيرس إن هيومان نيوروساينس” المتخصصة في الأعصاب، أن المشاركين في ممارسة ألعاب الفيديو لمدة ساعة أصبح لديهم القدرة على التركيز وتحسنت قدراتهم العقلية عن قبل بدء جلسة اللعب.

وأشارت الدراسة التي أجريت في جامعة العلوم الإلكترونية والتكنولوجيا في تشنغدو بالصين، إلى أن اللاعبين الذين لديهم سنوات خبرة أطول مع ألعاب الفيديو يستفيدون أكثر من اللعب، ويزداد تركيزهم بدرجة أفضل بعد جلسة لعب لمدة ساعة واحدة.

وبينت القياسات التي أجراها الباحثون أن ألعاب الفيديو تحسن قدرات التركيز البصرية، وأن هذه الفائدة يجنيها أكثر من لديه خبرة وتاريخ مع ألعاب الفيديو، كما يزداد التركيز أيضاً بعد جلسة مدتها ساعة من اللعب.

اقرأ أيضًا: ألعاب الفيديو تُعطى كوصفة طبية لمعالجة الأطفال من قلة التركيز.. هل تصدق!!



اضف تعليقا