الرئيسية » مناهج ودراسات » دراسة جديدة توصي بضرورة العقاب الفوري للطفل

دراسة جديدة توصي بضرورة العقاب الفوري للطفل

أخطاء عديدة نرتكبها خلال رحلة تربيتنا لأبنائنا لعل التحذيرات المتكررة بالعقاب عند ارتكاب الطفل أي خطأ أبرزها، إذ أوصت دراسة علمية حديثة بأهمية العقاب الفوري للطفل في حالة الخطأ.

ويوضح الباحث “هال رونكل” في كتابه الجديد، كيف أن كثير من الأمهات يقمن بتحذيرات متكررة للأطفال بالعقاب البدني أو المعنوي ولا يقمن به إذ يخشون أي ضرر يصيب طفلهم محذراً من خطورة هذا السلوك .

وتوصل مؤلف كتاب “صرخة الأمومة والأبوة الحرة”  إلى التأكيد على أن عدم ترك الطفل ليكتشف أخطائه، ونيل العقاب عليه يعد أكبر جريمة نرتكبها في حق الطفل نفسه.
ويستطرد:الأزمة لا تكمن في عدم ترك الأبناء يذوقون النتائج الطبيعية لأفعالهم، بل ما يفسد أطفالنا هنا هو إعطاءهم انطباعًا بأنه ليس لخياراتهم عواقب طبيعية منطقية، فنحن دائماً ما نقوم بإنقاذهم منها، وبالتالي سيعتادون الخطأ وربما يستسهلونه.

وأوضح الباحث في دراسته التي ضمنها مؤلفه الجديد، أن عبارات التحذير ليست سوى تهديدات فارغة، إذ لا يجب تهديد الطفل بالعقاب عند تكرار الخطأ، بل يجب إتخاذ إجراء فوري بما يبعث رسالة واضحة لردع الطفل عن التصرف بهذه الطريقة مرة أخرى.

ويتابع هال: أنه لايمكن أن يكون الفرد مسؤولًا ما لم يكن الوضع تحت سيطرته، فتهديد الطفل بأخذ اللعبة منه والتي ضرب بها أخيه، لن يجدي نفعاً مثلاً بل إنه يوقن أنه يستطيع الإفلات في موقف آخر،والحل الصحيح هنا هو أخذ اللعبة منه على الفور حتى لا يكرر الخطأ.

وبينت صحيفة الديلي ميل أن هال شدد في مؤلفه على ضرورة أن يضبط الطفل المنبه بنفسه ليستيقظ بنفسه مما يعوده المسؤولية والاعتماد على الذات وتجنب الخطأ.



اضف تعليقا