الرئيسية » مناهج ودراسات » دراسة تكشف العلاقة بين العادات الغذائية للطفل ومستوى تحصيله الدراسي

دراسة تكشف العلاقة بين العادات الغذائية للطفل ومستوى تحصيله الدراسي

لا ينكر أحد أهمية العادات الغذائية الصحية لما لها من أثر إيجابى على الجميع وبالأخص على الأطفال فى المدرسة والذى يحتاج لأن يكون متنبها طوال اليوم الدراسى.

وأثبتت الدراسات أن النظام الغذائى المتكامل والمتوازن للطفل يحسن من أدائه الفكري والاجتماعي والجسماني فى المدرسة.

كما أن حصول الطفل على حصته من البروتينات والمعادن والفيتامينات سيجعله أكثر صحة وبالتالى فإنه لن يتغيب عن المدرسة لأن جسمه سيكون أكثر قوة ولن يستسلم للمرض بسهولة، كما أن حصول الطفل على الكمية الكافية من فيتامين سى يحميه من نزلات البرد والأنفلونزا.

اقرأ أيضًا: كيف تعجعلين ابنك يحب القراءة ؟.. 9 نصائح لتحقيق ذلك 

شعور الطفل بالجوع قد يجعله مشتتا ولا يركز فى المدرسة، ولكن تناوله للإفطار فى الصباح قبل الذهاب للمدرسة سيجعله متنبها ويجعل مزاجه أفضل لبقية اليوم.

تناول الطفل لإفطاره فى الصباح أمر سيؤثر إيجابيا على مستويات السكر فى الدم، وهو الأمر الذى سيحسن ذاكرة الطفل ومهاراته فى حل المشاكل والتركيز والتى هى كلها مهارات ستجعل أداءه في المدرسة مرتفعا.

وإتباع الطفل لنظام غذائى جيد وتناوله للإفطار سيجعل أخطاءه أقل فيما يتعلق بالمسائل الحسابية وكيفية الكتابة بشكل صحيح.

الفاكهة الغريبة، مثل فاكهة النجمة، الكيوي والبابايا يمكن أن تضيف الإثارة إلى الأكل الصحي. اتركي طفلك يختار ثمرة جديدة بنفسه أثناء التسوق ليأخذها معه في حقيبة غدائه.

اقرأ أيضًا: 7 علامات تكشف لك معاناة طفلك من مشاكل في المدرسة

اضف تعليقا