الرئيسية » مناهج ودراسات » دراسة: الألعاب التعليمية للأطفال تؤثر على نسبة الذكاء

دراسة: الألعاب التعليمية للأطفال تؤثر على نسبة الذكاء

 

أكدت دراسة علمية حديثة أهمية الألعاب التعليمية في تنمية قدرات ومهارات أطفال ما قبل المدرسة، وبينت الدراسة التي اجرتها أستاذة رياض الأطفال في جامعة الاسراء الدكتورة هناء الفلفلي، والباحثة أسماء العنسي أهمية إعداد برامج ودورات تدريبية لمربيات رياض الأطفال تتضمن ماهية الأركان التعليمية وأساليب العمل فيها، وكيفية إدماج الأطفال في فعالياتها المتنوعة .

ودعت الباحثتان الى التخطيط والعمل لتوفير أركان العملية التعليمية في القاعة الدراسية الخاصة برياض الأطفال.

وشددتا على الاهتمام بالقدرات العقلية للأطفال من خلال برامج تعليمية تعتمد على نظرية الذكاءات المتعددة.

وقالت الدكتوره الفلفلي ان مرحلة الطفولة من اهم المراحل التي يمر بها الطفل لما لها من تأثير في اكسابة العديد من المهارات والخبرات التي تنعكس على سلوكه ومهاراته وقدراته في المستقبل بتفاعله مع البيئة المحيطة به والخبرات التي مر بها.

وأضافت ان مرحلة رياض الاطفال ليست مرحلة للتدريس بقدر ما هي مرحلة للتنمية الشاملة لحواس الطفل وقدراته .

وبينت الفلفلي أن الطفل في المناهج الحديثة يعد المحور الاساسي في جميع نشاطاتها التي ترفض مبدأ الاجبار، وتركز على تنمية عنصر التجريب والمحاولة والاكتشاف والمرونة والابداع والتجديد، وتشجيعه على اللعب الحر .

وتعد الألعاب التعليمية واحدة من أهم الوسائل التي تستخدم في تعليم الأطفال وأكثرها فاعلية، و الألعاب التعليمية بالغة التنوع والتعدد، فهي تختلف باختلاف الفئة العمرية للطفل وكذا باختلاف قدراته العقلية والإدراكية، كما إنها تطورت بدرجة كبيرة خلال السنوات الطويلة، فلم تعد تقتصر على الألعاب البدائية اليدوية، بل صار متوفر منها أنواع رقمية، تحقق متعة أكبر وفائدة أعظم.



اضف تعليقا