الرئيسية » مناهج ودراسات » دراسة: الأسماك تجعل طفلك بارعاً في القراءة

دراسة: الأسماك تجعل طفلك بارعاً في القراءة

 

لا أحد يجهل أهمية و فائدة الأسماك و لكن لا نعرف أنها تؤثر علي قدرات طفلك في القراءة فقد أثبتت دراسة بريطانية حديثة أن الأسماك الدهنية تجعل طفلك بارعاً في القراءة حيث الأطفال الذين يتناولون الأسماك الدهنية الغنية بأوميغا 3 تكون مهارات و قدرات القراءة لديهم أفضل بكثير من غيرهم الذين يتناولون كميات قليلة من الأسماك الدهنية أو لا يتناولونها على الإطلاق .

و قد أشار الباحثون في هذه الدراسة التي أقيمت في جامعة أوكسفورد الي وجود علاقة قوية بين زيادة قدرات الطفل في القراءة و بين معدل استهلاك أوميغا 3 ، و أكد خبراء التغذية إن هذه النتائج تؤكد أهمية الاستهلاك المنتظم للأحماض الدهنية ضمن النظام الغذائي للطفل، الأسماك الدهنية تجعل طفلك بارعاً في القراءة  ومن ضمن الأسماك الدهنية ” السلمون و التونة و الرنجة و ماكريل و السردين “.

و قد بينت نتائج الدراسة الحديثة أن الأطفال الذين تناولوا كبسولات  من Equazen و هي مكملات غذائية تحتوي على أوميغا 3 وأوميغا 6 لمدة 3 شهور متواصلة، زادت قدراتهم في القراءة عن غيرهم ، كما تحسنت قدراتهم في الفهم و فك التشفير و التحليل البصري .

يمكنك الاطلاع أيضًا على: اكتساب عادات الأكل السيئة قد يبدأ قبل الالتحاق بالمدرسة

 و في النهاية قدمت الدراسة نصيحة للآباء والمعلمين والأطباء بضرورة توعية أطفالهم بضرورة الإكثار من الأسماك الدهنية ، فقد أظهرت نتائج دراسات سابقة أن أوميغا 3 وأوميغا 6 لهما تأثير إيجابي على الأطفال قليلي التركيز و الانتباه و من لديهم صعوبات في القراءة كذلك .

كما أثبتت مجموعة من الدّراسات في فرنسا أن الأطفال الذين يتناولون الأسماك بشكل منتظم، ويفضلون التونة المعلّبة، والسلمون لديهم قدرات عقليّة كبيرة، وأن نسبة الذكاء لديهم عالية جداً مقارنةً بالأطفال الذين لا يتناولون الأسماك، وذلك لأن الفسفور الّذي يُشكّل نسبةً عالية من المعادن الموجودة في السمك مهم جداً في نموّ خلايا المخ والدماغ، ويعطي الخلايا الحيويّة والنشاط والقدرة على الاستيعاب السريع وبشكل واضح جداً، وأنّ نسبة تلقّي المعلومة لأوّل مرة وفهمها وتحليلها تكون سريعة.

ويعدّ تناول الأسماك منذ فترة الطفولة من الأمور التي تفيد صحّة الجسم فيما بعد؛ حيث إنّه يعمل على تأخير علامات ظهور الشيخوخة، ويحافظ على بقاء العقل نشطاً بسبب النموّ السليم للخلايا العصبيّة. إنّ تناول الأسماك مرّتين أسبوعياً وبشكل منتظم يحافظ على صحّة القلب والشرايين، ويخفّف من خطر الإصابة بسمنة الأطفال الّتي تسبّب مشكلاتٍ كبيرة قد تؤذي الأطفال بشكل كبير، وتنعكس على حياتهم بشكلٍ سلبي.

ويحتوي السمك على نسبةٍ عالية من البروتين والفيتامينات اللازمة للجسم بشكل مستمر، ويعتبر السمك من اللحوم النادرة الّتي تجمع بين جميع أنواع الفيتامينات من المجموعة ب، وهذه الفيتامينات تساعد في تركيبة ونموّ الأظافر والشعر، ويبقي السمك الجسم في حالةٍ من النشاط والنّضارة لفترات طويلة، غير أنّه يحمي من الإصابة بأمراض العيون مثل العشا الليلي، وتفسّخ البروتين الذي يحدث عند الكثير من الأشخاص بمختلف مراحل العمر.

ويزيد السمك من كثافة ونموّ الشعر بشكلٍ كبير؛ وذلك لاحتوائه على الأوميجا3 والزنك؛ وهما الأساس الّذي تعتمد عليه بصيلة الشعر للنموّ، مع الحصول على شعر ناعم وحيوي ومشرق.



اضف تعليقا