الرئيسية » التعليم الإلكتروني » داخل الفصل.. 10 مهارات تقنية يجب توافرها في المعلم الناجح

داخل الفصل.. 10 مهارات تقنية يجب توافرها في المعلم الناجح

المعلم الناجح هو العمود الفقري وأساس العملية التعليمية، لذا يجب الإهتمام بتكوين جيل جديد من المعلمين، المُهتمين بتطوير التعليم والقادرين على التعامل مع التطور التكنولوجي الهائل، فتنمية وتطوير التعليم في العالم العربي، لن يحدث إلا إذا كنا نملك مُعلمين مُطلعين على كل ما هو جديد بالعالم، ولديهم قدرة على التعامل مع أدوات التعلم الحديثة، مثل المواقع الإلكترونية والتطبيقات.

أصبحت التكنولوجيا هي أساس كل المجالات في الوقت الحالي، بما فيهم العملية التعليمية، حيث صار التعلم الإلكتروني هو البديل عن التعلم التقليدي، وهذا ما بدأت بعض الدول العربية في تطبيقه، ولكن سوف تواجهنا مشكلة كبيرة، هي عدم قدرة الكثير من المعلمين العرب، على التعامل مع التكنولوجيا.

المعلم الناجح، يجب أن يكون على دراية كبيرة بجميع الأدوات التكنولوجية، التي تساعده على تقديم المعلومات بطريقة مبسطة وسهلة، وحتى يكون قادر على التعامل مع طلاب هذا الجيل، ومن أهم المهارات التي يجب توافرها في معلم هذا الجيل:-

– القدرة على استخدام الصور الرقمية، داخل الفصل الدراسي، فهي تساعده بشكل كبير على توصيل المعلومة بصورة مُبسطة.

– القدرة على التعامل مع أدوات البحث، لأنها ستمكنه من جمع الكثير من المعلومات عن موضوع الدرس، كما أنها ستجعله مُلم بكل ما هو جديد.

– القدرة على استخدام أدوات تدوين الملاحظات، حتى يكون هناك مشاركة وتفاعل داخل الفصل.

– القدرة على استخدام أدوات تبادل الملفات لتبادل المستندات والملفات مع الطلاب على الإنترنت.

– القدرة استخدام أدوات التصويت لإنشاء استطلاعات، وللتعرف على رأي الطلاب في الكثير من الموضوعات محل النقاش.

كما يتميز المعلم الناجح بـ..

– القدرة على استخدام أدوات إدارة المهام لتنظيم أعمال الطلاب حسب خطة التعلم الخاصة بهم.

– القدرة على تجميع وتصنيف محتوى الويب لاستخدامه داخل الفصول الدراسية.

– القدرة على استخدام المدونات لإنشاء المنصات الإلكترونية للمتعلمين، هذه المدونات تساعد الطلاب على جمع المزيد من المعلومات.

– القدرة على  استخدام التصاميم الجرافيكية، التي تزيد من إنتباه وتركيز الطلاب.

– القدرة على إنشاء الدروس المسجلة على شاشة الحاسب بالصوت والصورة.



اضف تعليقا