الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » حيل تحبب الطفل في المدرسة من أول يوم ..لاتفوتها

حيل تحبب الطفل في المدرسة من أول يوم ..لاتفوتها

يمثل اليوم الدراسي الأول للطفل مشكلة كبيرة للكثير من الأطفال والآباء وحتى القائمين على المنظومة التعليمية حيث يصاب الطفل بالكثير من الخوف والرهبة لهذه البيئة الجديدة التي يبتعد فيها ربما لأول مرة عن أبويه وأسرته ويحاط بالكثير من الغرباء، وهناك حيل تحبب الطفل في المدرسة بحسب خبراء التربية ينبغي على المعلمين الاعتماد عليها ومن أهمها:

1- التقاط سيلفي مع كل طالب

التقاط صور سيلفي مع الأطفال أو المراهقين فكرة جيدة في بداية اليوم الأول للدراسة، ومن الجيد الاحتفاط بها كذكرى جميلة أو طباعتها لاستخدامها في تزيين أحد جدران الفصل مثلاً أو توزيع نسخ منها على الطلاب لتشاهدها أسرهم.

2- التحدث عن المشاعر والانطباعات

يفضل أن يطلب من الطلاب كتابة انطباعاتهم و مشاعرهم و أسباب توترهم خلال اليوم الأول في المدرسة على قطعة ورق صغيرة دون ذكر الأسماء، وتجميع هذه الأوراق وخلطها و قراءتها أمام الطلاب، ليلاحظوا  تشابه نفس المشاعر و الأحاسيس لدى الجميع مما يطمئنهم ويمنحهم شعوراً بالراحة.

3- الأسئلة التحفيزية

هناك أسئلة يطرحها المدرسون على طلابهم في بداية السنة الدراسية، ويفضل أن يتم ذلك بقدر من الطرافة والود وأن يكتب الطلاب  إجاباتهم على أوراق بأسمائهم و يحتفظ بها المعلم لآخر السنة، ليدرك الجميع أن نظرتهم للأمور ستتغير مما سيوسع من أفقهم ورؤيتهم لذاتهم وطموحاتهم.

4- ابتكار قصة مصورة لليوم الأول

يمكن استخدام قالب جاهز معد مسبقاً، أو أحد الأدوات الخاصة بإنشاء القصص المصورة أو تطبيقات الرسوم الكرتونية، ليعد كل  طالب قصة تحكي أحداث يومه الأول في المدرسة، مما يساعده على التغلب على التوتر و توثيق أفكاره و تجسيد مشاعره بطريقة فنية إبداعية.

5- التقاط مقطع فيديو لليوم الأول

 يمكن أن يستغل كل معلم هاتفه الذكي لتصوير فيديو قصير يلخص اليوم الأول لطلابه، وبالتأكيد سيشكر الجميع معلمه على هذا الفيديو القصير بعد سنوات.

6- تناول وجبة جماعية

مشاركة الطلاب وجبة الغذاء في مطعم المدرسة خلال اليوم الأول من الدراسة أمر مهم ويضفي على العلاقة بين المعلم وتلاميذه الكثير من المحبة والود كما أنه يكسر الحواجز النفسية لدى الطلاب و يشعرهم أن المدرس ليس إلا فردا منهم سيصبح من العائلة عما قريب.



اضف تعليقا