الرئيسية » مناهج ودراسات » تلخيص الرواية .. كيف تصنع قصة مشوقة مختصرة دون إهمال تفاصيل

تلخيص الرواية .. كيف تصنع قصة مشوقة مختصرة دون إهمال تفاصيل

أحيانًا يُطلب منا تلخيص رواية بشكل جيد وسلس، لكن يقع الكثيرون في مشكلة إهمال بعض التفاصيل أو الوصول سريعًا إلى النهاية مما يفقدها الإثارة والتشويق، فكيف يمكنك تلخيص الرواية دون الإخلال بالمضمون وحرق النهاية ؟ هذا ما سنتحدث عنه في السطور التالية.

لتلخيص رواية بشكل ممتع ومشوق ، عليك الالتزام بهذه الإرشادات للإلمام بكافة التفاصيل والاختصار دون الإخلال بسير الأحداث.

مراعاة الفئة العمرية

معرفة الفئة العمرية للقارىء، وخاصة الأطفال تعد من أساسيات تلخيص الرواية، حيث أن مدى استيعاب الأطفال يختلف بإختلاف المراحل العمرية، وبالتالي يجب عليك تفهم مقومات كل مرحلة عمرية والعمل على بنائها.

 تبسيط المفاهيم

ينبغي استخدام الألفاظ والعبارات على حسب الفئة العمرية، حتى تلائم مدى استيعاب المتلقي.

تباين الأسلوب

استخدام الأساليب المتنوعة على حسب الفئة العمرية، يعد من أهم العناصر في تلخيص الرواية ، حيث أن استخدام الخيال أكثر من الواقع في الرواية، يناسب الأطفال، أما  الواقع والحقائق تناسب أكثر البالغين الذين خاضوا تجارب ومواقف تحاكيهم.

كيفية تلخيص الرواية ؟

_ البدء بتقديم الشخصيات الرئيسية

تعد الشخصيات الرئيسية في الرواية الأبطال الذين تتمحور حولهم الأحداث، فعند تقديم الأبطال ينبغي ألا يتجاوز سطر واحد عن كل شخص تذكر فيها اسمه ووظيفته وعمره ويمكن استثناء شخص لديه سمة بارزة يجب الالتفات إليها وتكون مؤثرة في سياق الأحداث، وبعد ذكر الأبطال الرئيسيين نذكر المكان والزمن في الرواية حيث يجب أن نذكر في أي مدينة جرت أحداث هذه القصة.

_الأحداث الرئيسية

 الأحداث الرئيسية التي تنبعث منها تفاصيل الرواية من أهم العناصر التي يجب على الراوي عدم اهمالها، وتلك الأحداث هي من تقلب الوضع المستقر في القصة وتجعل منه وضعًا متوترًا ويحاول أبطال الرواية في معظم الأحيان إعادة الأوضاع إلى استقرارها مرة أخرى.

_ذروة الأحداث

ينبغي على الراوي أن يبرز ذروة الأحداث، ويقف عندها بعض الوقت حتي يستطيع المتلقي من التنبؤ أو التكهن بالأحداث التي في الرواية وتخمين كيف سيقوم الكاتب بتسيير أبطاله وأحداث روايته فيما بعد، ولذلك عليك أن تترك إجمال القصة عند المنتصف حتى لا تفسد متعة الرواية، وفي نفس الوقت بتلخيصك للأحداث عند قبل المنتصف تكون قد أعطيت فكرة كاملة عن الرواية.

 _التشبث بالألغاز

لا تخلو رواية من بعض الألغاز والأسرار، لذا على الراوي عدم اهمالها، حتى تمنح المتلقي فرصة طرح عددا من الأسئلة حول الأحداث تجعله يبحث داخل الرواية للوقوف على كشف هذه الأسرار وحل الألغاز.

_اخفاء بعض الأحداث

يعد حرق الأحداث وكشف كافة التفاصيل، من أكثر الأخطاء التي يقع فيها الرواه أو الكتاب، حيث أن إخفاء بعض الأحداث يضفي على الرواية والأحداث نوعا من التشويق.

_ تجنب الحديث عن النهاية

مهما كانت الرواية نمطية وتقليدية، فإن الحديث عن النهاية بمثابة حرق للرواية كلها وانتهاك لجوهرها.

اقرأ أيضًا: 6 أدوات لإنشاء القصص المصورة و الكاريكاتيرات التعليمية



اضف تعليقا