الرئيسية » مناهج ودراسات » تعاني في اختيار كتب مناسبة لطفلك .. إليك الدليل !

تعاني في اختيار كتب مناسبة لطفلك .. إليك الدليل !

تعد القراءة من الأساسات التي تسعى الأسرة لزراعتها في الطفل منذ صغره، إلا أنها وأمام الخيارات الكثيرة تجد نفسها في حيرة شديدة، ما المناسب للطفل أيًا كان عمره، هل كل الكتب تصلح لكافة الأعمار، أم أن هناك أسس للاختيار، وما الذي يجب للطفل الاطلاع عليه الآن، اسئلة كثيرة نسعى للإجابة عليها.

في البداية عليك أن تختار الكتب المناسبة لكل مرحلة عمرية، فليس من المنطقي أن أعطي طفلًا في الرابعة كتاب يتكلم عن النجوم وأنواعها، وتكون الكواكب، وليس من المعقول أن أشتري لفتى في الـ14 كتاب يعرفه بأعضاء جسم الأنسان واسمائها، وبشكل عام فإن أغلب دور النشر الآن تحدد الفئة العمرية المستهدفة من الكتب الصادرة عنها.

وإليكم نصائح لاختيار الكتب للطفل حسب المرحلة العمرية :

بداية من سن الولادة وحتى سن الثلاث سنوات :

من سن الولادة يحتاج الصغير لسماع صوت أمه، سواء بالدندنة وحتى بقصص بكلمات قصيرة وصغيرة، فكل ذلك يتم تخزينه في لا وعي الطفل، ، وحتى تقول بعض الدراسات أن الجنين حين يبلغ الشهر السابع، فإن تعرضه لسماع معلومات منتظمة يجعل تفتحه الذهني أفضل في المستقبل.

ابتداء من عمر سنة حتى الثلا سنوات، تبدء الأم بإحضار الكتب التي تعتمد على الصور، ورسومات الملفتة، لا الكلمات، وهي الكتب التي يستخدمها بنفس.

يعتمد هذا العمر على الكتب التي تخاطب الحواس، مثل الكتب المصورة بصور كبيرة فهي تخاطب حاسة النظر، والكتب التي تصدر أصوات فهي تخاطب حاسة السمع، والكتب التي تحتوي على مواد موجهة لحاسة اللمس فهي تخاطب حاسة اللمس عند الطفل وتساهم تنميتها.

أما القصص التي تقرأ له منها فيجب أن تكن أكبر من عمر الطفل على الأقل بعام.

من عمر الثلاث سنوات حتى خمس سنوات

في هذا السن يحتاج الطفل الكتب التي تخاطبه، فهو يبدء في إدراك الأشياء من حوله، وفهم تفصيلاتها، لذا من الضروري أن تكن القصة ممتعة، قادرة على جذب الطفل تخاطب المفاهيم لديه من خلال لغة الحوار فهي تضم الرسومات الملونة والجذابة بالإضافة لسطر واحد أو جملة في كل صفحة.

وفي السن من ثلاث لخمس سنوات أيضًا يجب أن يكن تركيز الكتب على القصص والحكايات عن أشياء يعرفها الطفل، كعائلته والحيوانات الأليفة، والاعتناء بالطبيعة، بالإضافة للكتب التفاعلية التي يمكن أن تصنعها الأم بالمنزل من أجل أنشطة لتنمية الطفل.

عمر الست سنوات حتى ثمان سنوات

في تلك المرحلة يتمكن الطفل من القراءة بنفسه، خاصة إذ كانت القصة مؤلفة من كلمات بسيطة، اجعليهم يختاروا القصص المناسبة لهم تحت إشرافك، واستمري بالقراءة لهم، ولاحظي ان الكتب المختارة لهم، يجب أن تأتي بأسلوب بسيط وفكرة واضحة وسهلة، وشخصيات قليلة، وارتباط مباشر بالقصة.

يبدي الطفل اهتماماً بالقصص الهزلية في هذا العمر، وحين يستمع إلى ما يُضحكه يخف التوتر لديه ويشعر بالامتنان لمن يُضحكه، كما يجب الحرص على انتقاء قصص فيها صور لتنمية خياله، ودون أفكار مبهمة يمكن أن تثير ارتباكه.

عمر التسع سنوات حتى الثلاث عشرة سنة

يبحث الأطفال في هذا السن عن المغامرة والحركة، والأحداث المثيرة مما يجعل كتب المغامرات والأكشن، والمحاطة بقالب جذاب هي الأقرب لاهتمامهم.

كما يمكن البحث عن كتب تنقل سير العلماء والعظماء في التاريخ، والبطولات التي قاموا بها، وما يميز كل واحد منهم ودفع الأطفال نحو قرائتها.

عمر الثالثة عشر حتى الخمس عشرة سنة

يجب أن تنقل القصص الموجهة لهذا السن ما يراه بطلها من أحداث وأن تعبر عن مشاعر وأحاسيس البطل وأن تكون القصة مما يثير حماسه ومشاعره وتعاطفه ويصل في النهاية إلى نتيجة واضحة وهدف نفسي تضيف له وتساهم في تكوين أفكاره، ولعل أبرز نموذج للكتب المناسبة لهذا السن، سلسلة هاري بوتر، وملف المستقبل وفانتازيا للدكتور أحمد خالد توفيق.

سن السادس عشر حتى الثمان عشرة سنة

في تلك المرحلة خرج الطفل عن إطار الطفولة، وأصبح مراهقًا يطرق أبواب اشباب، أصبح من الممكن له الاطلاع على كافة أنواع الكتب، يمكن تشجيعه على قراءة بعض الروايات والكتب التي يقرؤها الكبار والتي تحمل قيمة معينة وتناسب شخصيته مثل بعض الروايات العالمية أو كتب الشعر إذا كان يميل للشعر.

كما يمكن دفع الأولاد في هذه المرحلة السنية نحو كتب التنمية البشرية البسيطة التي تساعد على تحفيزه، وفهم نفسه، ومعرفة كيفية تحديد أهدافه، وتنظيم وقته.

وفي هذه المرحلة يجب ملاحظة أن الطفل انتقل من مرحلة الكتب التي على الأهل اختيارخا إلى الكتب التي على الشاب اختيارها لنفسه، فقد احرص على مناقشة ابنك حول ما يقرأه وما الاستفادة التي حققها، ألقي بملاحظاتك حول المحتوى واسمع رأيه أيضا.

ملاحظات حول عملية اختيار الكتب للطفل:

بعد أن تعرفت على القصص الانسب لطفلك في المراحل السنية المختلفة إليك ملاحظات عامة، يجب مراعاتها أثناء عملية اختيار الكتب:

1- في البداية عليك أن تختار كتب تقوي تركيز طفلك وانتباهه خاصة إن كان عمره أقل من سبع سنوا، ففي تلك المرحلة العمرية يصعب أن يركز الطفل على أمر لمدة طويلة بل يتشتت انتباهه باستمرار، وحاول اختيار كتب ألوانها متناسقة ومريحة للعين وهناك فرق واضخ بين الخلفية والصورة الأمامية.

2- أجعل توسيع مدارك طفلك هو الهدف الأبرز من القراءة، لذلك انتقي الكتب التي تساعدك على هذا، أبحث عن كتب تتحدث عن العالم الحقيقي تضم صور حقيقية ومرسومة بواقعية خاصة للأطفال تحت سن الثلاث سنوات، وأجعل مكتبة طفلك متنوعة وتخاطب الحواس المختلفة، وتوسع مفاهيمه.,

3- أحرص على تصفح الكتب ، وقرائتها قبل اعطائها لطفلك، فبعض الكتب تضم محتوى لا يناسب المرحلة العمرية، أو لا يناسب أخلاقيات والقيم التي نريد زرعها في الطفل.

4- أحرص على مناقشة طفلك حول كتبه، ورأيه فيها، وأحرص على نقل رأيك له وتشجيعه على بناء رأي واضح حول ما يقرأه، واحصل منه على المزايا والعيوب التي يراها في الكتاب.

5- اختر قصة تساعد الطفل على مواجهة المواقف المختلفة، والتكيف مع الأوضاع الصعبة وتعزز مهارات التواصل الاجتماعي الإيجابي، وأبرز الأمثلة على ذلك القصص التي تساعد على مواجهة انفصاله عن أمه وذهابه للحضانة أو المدرسة، أو التعامل مع المولود الجديد.

اضف تعليقا