الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » تعرف على أهمية وضرورة تعلم اختيار ألعاب الطفل حسب سنه

تعرف على أهمية وضرورة تعلم اختيار ألعاب الطفل حسب سنه

أكدت ابتهاج محمود، أستاذة المناهج وبرامج الطفل في كلية رياض الأطفال، على ضرورة تعلم اختيار ألعاب الطفل حسب سنه، لأن كل مرحلة لها قدراتها الإبداعية، خاصة المرحلة المدرسية.

والطفل بمرحلة الرضاعة يميل إلى التركيز على الألعاب المتحركة، كالتي تربط بسقف السرير، ولكنها متحركة، بينما في السنة الثانية يستطيع أن يركز انتباهه في نشاط لعبة معينة لمدة (7) دقائق.

ومن الملاحظ أن لعب الأطفال، ولا سيما الصغار منهم، يتسم بالتلقائية واللاشكلية، فالطفل الصغير يلعب بالكيفية التي يريدها، مهما كانت مواد لعبه، فهو سعيد وهو يلعب بأشياء تخص والديه أو إخوته.

ومع تطور نمو الطفل وقدراته واهتماماته، فإنه يأخذ في انتقاء ألعاب معينة من هذا العدد الكبير من الألعاب.

ومن المعروف أنه في المراحل الأولى؛ يلعب مع كثير من الأطفال دون تمييز، فهو يتعارك معهم أحيانًا أخرى، ثم يصالحهم بعد ذلك، وكلما كبر، مال إلى اصطفاء مجموعة معينة من الأصدقاء؛ يعيش معهم ويرتبط بهم.

ومن مظاهر (التحول الكيفي) في نشاط اللعب عند الطفل، أن النشاط الجسمي يتناقص كلما كبر، ونلاحظ ازدياد الميل إلى أنشطة اللعب ذات الطابع العقلي.

ويلاحظ أنه في مرحلة المراهقة؛ تختفي الكثير من تلقائية اللعب، فالمراهق يزهو بارتدائه زيًا مميزًا لبعض الألعاب، ويشعر بحاجته إلى أدوات خاصة للعب؛ كمضارب التنس مثلاً.

ويخضع نشاطه لنظام معين، فهو يتفق على مواعيد محددة للقاء رفاقه، واللعب معهم في وقت محدد.



اضف تعليقا