الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » تدريب الطلاب على الثقافة الأمنية والتعامل مع مواقع التواصل في الإمارات

تدريب الطلاب على الثقافة الأمنية والتعامل مع مواقع التواصل في الإمارات

يتم تدريب الطلاب على الثقافة الأمنية والتعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي وذلك خلال برنامج الدورة الصيفية “أبطال شرطة الغد” والذي تنظمه إدارة مدارس الشرطة التابعة لشرطة أبوظبي.

وقدم الضباط بمقر كلية الشرطة عدد من المحاضرات التوعوية لطلاب المدارس ركزت على إثراء الثقافة الأمنية وتعزيز المسؤولية المجتمعية وغرس الحس الأمني لدى الطلاب المشاركين.

وكان العقيد عبد الله سالم التميمي، المشرف على البرنامج، قد رحب بالطلاب ووجه كلمة لهم، دعاهم فيها إلى الحفاظ على القيم وعادات الإمارات الأصيلة والتسلح بالعلم والتحلي بالأخلاق الكريمة.

المحاضرة الأولى ألقاها ناصر الساعدي، من إدارة المعلومات الأمنية، عن موضوع الحس الأمني ولفت خلالها إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي لها إيجابيات وسلبيات، حتى أن هناك مواقع تعليمية مفيدة وموثوقة المصدر وأخرى تفتقد للمصداقية ويستغلها البعض في نشر الشائعات.

وطلب الساعدي من الحضور تمثيل المجتمع الإماراتي خير تمثيل في الواقع الحقيقي أو العالم الافتراضي ونصحهم بتجنب التواصل مع الغرباء وإضافتهم إلى حساباتهم في مواقع التواصل، حتى لا يقعوا ضحية للجرائم الإلكترونية والحرص على أن تكون يكتفوا في حساباتهم بالأقرباء والأصدقاء.

كما ألقى سلطان أحمد الشريف، من قسم الجرائم الإلكترونية بإدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة أبوظبي، محاضرة ثانية عن الجرائم الإلكترونية وقام بعرض مادة فيلمية استعرضت أفضل الوسائل للوقاية من الجريمة الإلكترونية.

وفي الوقت ذاته ألقى سالم عبيد الكعبي، مدير فرع خدمة أمان بإدارة المعلومات الأمنية بشرطة أبوظبي، محاضرة أخرى تعريفية عن “خدمة أمان”، وهي بدالة إلكترونية صممت من قبل شرطة أبوظبي لفتح قنوات اتصال مباشر مع المتعاملين معها بما يسهم في وقاية المجتمع وحمايته من مخاطر الجريمة.



اضف تعليقا