الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » بينها القدوة.. 5 قواعد أساسية لتربية وتهذيب الأطفال

بينها القدوة.. 5 قواعد أساسية لتربية وتهذيب الأطفال

من الصعب إنكار حقيقة أن التربية الصحيحة هي ما تؤهل الطفل للتعامل مع الأشخاص الآخرين في المجتمع، بدايةً بالمدرسة وامتداداً على المدى الطويل مع الجيران والأصدقاء وزملاؤهم بالعمل. ويقول أطباء علم النفس أن الأطفال يقومون باختبار صبر الأهل واختبار الحدود فيما يفعله الأهل معهم.

ويضيف أطباء علم النفس أنه بالنسبة لتعليم الأطفال النظام والالتزام لا توجد حلول سريعة ولا حلول سحرية. فالأمر يحتاج إلى صبر والى عدة محاولات.

واليك أفضل النصائح التربوية لتعليم أطفالك النظام.

1-الثواب والعقاب

موازنة الأمور مع الأطفال مهمة جداً فعندما يكون العقاب واجب لأي خطأ، فعليك ايضاً بتذكر أن المواقف الجيدة يجب أن يكون لها مكافأة حتى يرغب طفلك في أن يتعلم الصواب ويفعله، وليس أن يعرف الخطأ فقط ويتجنبه. والمكافأة بالطبع يجب ان تكون على قدر الفعل وليست مبالغ فيها وفي بعض الاحيان قد تكون المكافأة مجرد قول الأم “أحسنت” أو “انا سعيدة بتصرفك هذا” واشياء من هذا القبيل.

2-وضوح القواعد

إذا كانت القواعد التي ترغبين في تطبيقها مبهمة، أو أنك لا تتكلمين بخصوصها الا عندما يكسرها طفل من اطفالك فكيف تتوقعين من اطفالك اتباع القواعد؟ عليك بإرساء قواعد بخصوص كل شيء سواء في المنزل، او في المدرسة، أو مع الأصدقاء والتنبيه على طفلك أن هذه قاعدة ويجب عليه باتباعها والالتزام بها.

3-اختصار المناقشات

في كثير من الأحيان قد لا يؤدي النقاش مع طفلك إلى نتيجة الا زيادة الجدال فقط. ولذلك عليك في مثل هذه المواقف بإغلاق باب المناقشة، واخبار الطفل ان هذا هو المطلوب منه وعليه فعله. وعندما يعترض أو يقول “ان هذا ليس عدلا”، عليك بقول “أنا أعلم”. أو عندما يقول طفلك “كل اصدقائي يملكون من هذا” يمكنك الرد “وماذا قلت لك أنا؟”. وهذا فقط لتأكيد قاعدة قد وضعتيها سابقا ولكيلا يتعود طفلك على تكسير القواعد.

4-امنحي نفسك بعض الوقت

ربما عند ما يخطأ طفلك في أمر ما قد ينتابك الغضب وتكون ردة فعلك مبالغ فيها. لذلك عليك بمنح نفسك بعض الوقت قبل أن تنفجرين بالصراخ في وجه طفلك، أو معاقبته عقاباً شديداً والتراجع عنه بعد ذلك. عليك بالهدوء ثم التصرف في الموقف بعد بعض الوقت لتحديد عقاب ورد فعل مناسبين للموقف.

5-القدوة

كيف تتوقعين من طفلك الالتزام بالقواعد وتعلم الالتزام إذا لم يرك تقومين بتطبيقها؟ هل تتوقعين من طفلك ألا يفعل شيئا منعتيه من فعله ثم يراك شخصيا تفعلينه؟ وحتى بالنسبة للأطفال الأصغر سناً فانهم يقلدون ما تفعلينه على الدوام. فاذا كنت تريدين من طفلك مراعاة شعور الآخرين عليك بجعله يكتسب هذا السلوك من طريقة تعاملك مع الآخرين خارج المنزل وداخله.

اضف تعليقا