الرئيسية » حول العالم » بريطانيا تعد من البلاد الرائدة في خفض معدلات التسرب من التعليم

بريطانيا تعد من البلاد الرائدة في خفض معدلات التسرب من التعليم

تعد بريطانيا من البلاد الرائدة في البحث عن الاستراتيجيات التي تعمل على خفض معدلات التسرب من التعليم وجاءت في المرتبة الأخيرة في أحدث بيانات منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي.

وأكدت أن 71٪ من الطلاب في البلاد يكملون دوراتهم الجامعية، مقابل 49٪ في الولايات المتحدة و31٪ في استراليا.

وغير أن هناك تباينًا هائلًا داخل البلاد – فقد أظهرت البيانات من عام 2013-2014 أنه في حين لم يرسب طالب واحد في كلية الموسيقى، إلا أن واحدا تقريبا من كل خمسة في جامعة “لندن متروبوليتان” يقوم بذلك.

وتتغير صورة خفض معدلات التسرب من التعليم مع نوع الطالب، حيث أن الطلاب الذين يبلغون أكثر من سن الثلاثين أو الطلاب ذوي الدخل المنخفض من المرجح أن يغادروا الجامعة قبل الانتهاء من دوراتهم.

وأن الطلاب الذين يتسربون من المدارس يكلفون الجامعات الكثير بسبب فقدان التمويل. لكن تطبيق إطار التميز التعليمي الذي يهدف إلى مكافأة التعليم والتدريس المميز، يعني أن الجامعات ستولي اهتماما أكبر.

وتوجد بعض المؤسسات التي تعمل على استكشاف طرق لزيادة معدلات استمرار الطلاب في التعليم مثل مؤسسة بول هاملين، وهي مبادرة لإيجاد سبل تحسين معدلات الاستمرار منذ ما يقرب من عقد الآن.

وقد تم نشر التقرير الأول لها عام 2012، موضحا بالتفصيل أعمال سبعة مشاريع جرت في جامعات بريطانيا على مدى ثلاث سنوات.

 ونشرت نتائج الجولة الثانية في نيسان / أبريل، وقدمت تقارير عن مشاريع جديدة في 13 جامعة.

وكانت جامعة ولفرهامبتون واحدة من بين الجامعات، وقد ركزت مساهمتها، بقيادة ديبرا كوريتون، مدير تطوير البحوث، على التدخل المباشر للتأكد من أن الطلاب يفهمون ما يتوقع منهم القيام به من مهام.

اضف تعليقا