الرئيسية » حول العالم » بالصور.. أكثر من 100 مدرسة بالرقة تحت سيطرة داعش

بالصور.. أكثر من 100 مدرسة بالرقة تحت سيطرة داعش

ذكر تقرير عن التعليم في مدينة الرقة السورية ، أن “أكثر من مئة مدرسة مغلقة في محافظة الرقة، إذ حول تنظيم داعش الإرهابي قسماً كبيراً منها إلى معسكرات تدريبية وسجون لخدمة أهدافه”.

وأفاد التقرير الذي نشره موقع “الرقة تذبح بصمت”، أمس الثلاثاء، بأن “أكثر من عشر مدارس في محافظة الرقة مدمرة بشكل كامل، فيما يوجد أكثر من 60 ألف طالب موزّعين على المراحل الثلاث الابتدائية والإعدادية والثانوية دون دراسة، بسبب تجنيدهم في صفوف التنظيم، أو لتهجيرهم إلى بلدان الجوار ودول أوروبية”.

o-isis-flag-facebook

إقرأ أيضًا: أطفال اللاجئين والنازحين في الوطن العربي.. جيلٌ يفقد حقَّه في التعليم

وأضاف التقرير الذي حمل عن عنوان “من حقهم أن يتعلموا” أن “محافظة الرقة من أكثر المحافظات التي تضرر فيها التعليم، حيث كانت أّول مدينة استقبلت السكان من مناطق الجوار مع بداية الثورة السوريّة من أبناء دير الزور والريف الحلبيّ وحمص، وتمّ العمل على تفريغ الكثير من المدارس من محتوياتها وتأهيلها لاستقبال النازحين”.

وتابع أنه “بعد تحرير الرقة عمل أبناؤها بالتعاون مع فصائل قوى المعارضة على النهوض بالتعليم من جديد، غير مكترثين القصف اليومي الذي يطال المدينة من قبل طيران النظام، إذ عملوا على افتتاح المدارس من جديد، وتشجيع الطلبة على الالتحاق بها ليأتي اليوم الأسود الذي أغار فيه النظام على مدرسة عامر ابن الطفيل “التجاريّة” مودياً بحياة العشرات من الطلبة من أبناء الرقة، هادفاً من تلك العملية بث الرعب في نفوس الطلبة ليحول بينهم وبين إكمال تعليمهم”.

isis-raka-woman
إقرأ أيضًا: التعليم في العراق .. مستقبل أجيال تحت القصف

واستطرد التقرير أن “داعش سيطر على القسم الأكبر من المدارس وقام بتحويلها إلى سجون و مقرات ومعسكرات تدريبية لجنوده، مجبراً العوائل النازحة القاطنة في تلك المدارس على الخروج منها، فيما أغلق القسم المتبقي مبدئياً ليعاود افتتاحها من جديد بأفكار ومناهج متطرفة، والتي لاقت استنكاراً من القسم الأكبر من الأهالي، ليرفضوا إرسال أبنائهم إلى المدارس، مما أدى لتخلف الكثير من الطلبة عن تلقي التعليم”.

كما منع تنظيم داعش تدريس أي مادة من مواد النظام السوري التعليمية، وعوضاً عنها قام بطباعة مواد وزعها على المدارس في المناطق الخاضعة لسيطرته وهدد كل من لم يلتزم بهذه المواد بتعرضه للمساءلة من قبل الشرطة الإسلامية.

%d9%85%d8%af%d8%a7%d8%b1%d8%b3-%d8%af%d8%a7%d8%b9%d8%b4-600x330



اضف تعليقا