الرئيسية » الصحة المدرسية » باكولي وأهم مبادئه التربويّة

باكولي وأهم مبادئه التربويّة

 

لباكولي مع التّربية قصّة جدير بنا روايتها، وسيرة حريّ بنا حكايتها لما تضمّنه عمله التربوي الميداني من عبر وما جسّدته إنجازاته من مبادئ عجّت بها النّظريات وعزّ بها الواقع. فإلى هذه الرّحلة الشّيقة الشّاقة والمغامرة المرّة العذبة.

ولد باكولي Frantisek Bakulé بمقاطعة بوهيم Bohème في 17 من ماي من سنة 1877 التّابعة لجمهوريّة تشيكيا لأبوين يشتغلان بالفلاحة، وحين بلغ العشرين من عمره عُيّن معلّما بالرّيف، فكان متميّزا خصب النّشاط، خلاقًا وكثير المبادرات لا يقبل التّنفيذ الأعمى للبرامج، مبجّلًا مصلحة التلميذ على تطبيق التّوصيّات البيروقراطيّة للإدارة ممّا سبّب له مشاكل ومتاعب كثيرة. ولم يكن عزاؤه في كلّ ذلك سوى النّتائج المبهرة التي حقّقها تلاميذه رغم ظروف الرّيف القاسية.

اقتنع باكولي أنّ النظام التّعليميّ النّمساوي ( كانت تشيكيا خاضعة لمملكة النّمسا- المجر آنذاك) لا يأخذ بعين الاعتبار شخصيّة التّلميذ و لا محيطه الثّقافي-الاجتماعي وأنّ الممارسات التّربويّة التي تتشبّث بها الإدارة وإطار الإشراف التّربويّ موغلة في العقم والثّبوتيّة ومغالية في المحافظة والتّقنويّة. في حين يرى هو التّربية فنّا أكثر منها تقنية وكان يردّد شعاره المحبّذ : ” أحبّ أن أكون مُوقظ المؤهّلات والاستعدادات “

هذه أهم مبادئ باكولي وطريقته التربوية:

♦ الإتيان على البرنامج مسألة ثانوية أمام إنجاز المشاريع الفردية والجماعية.

♦ فتح القلوب قبل فتح الأذهان، وهذا لن يتم إلّا ببناء علاقة تربوية أساسها الحبّ الصّدق والثّقة المتبادلة.

♦ للتلميذ الحق في الشك والتحفظ وعلى المعلم الصدق و الصبر.

♦ مشروعات العمل اليدوي هي الموجهة للبحوث والأنشطة الأخرى.

♦ الأولوية لغنى القلب على غنى الذهن.

♦ روح الجماعة والتواصل الإيجابي بين أفراد مجموعة الفصل أمر جد هام وعلينا اختراع وسائل تذكيته والمحافظة عليه ( مشاريع وأهداف جماعية، تضامن، تعاون)

♦ الطّاقة الخلاقة مكنونة في كل طفل، وما على المعلم سوى إيقاظها ومنحها فرص التحقق عبر المشاريع الفنية التي تبدأ باللّعب لتتحوّل بسلاسة إلى أعمال جدية لا يشعر خلالها الطفل بالكلل ولا بالملل.

♦ الموسيقى وأخواتها الشّعر والرّسم والنّحت والتمثيل… تعابير فنية إنسانية، إذا ورطنا فيها الطفل أخرجناه من الغريزة إلى النبل و الثقافة ليصبح طالبا لما به يجود تعبيره وعندها يقبل على التعلمات الأخرى، بل ويطلبها بإلحاح لأنه يحتاجها.

 

 

2016-08-09T00:32:42+00:00 الوسوم: , |

اضف تعليقا