يعد الحفاظ على سلامة الأطفال وخلق بيئة أكثر أماناً لهم حال استخدامهم شبكة الإنترنت من المخاطر الإلكترونية العديدة والمخيفة أبرز التحديات التي يواجهها الآباء في الفترة الحالية.

وتظهر الإحصائيات الأخيرة أنه على الرغم من أن 63% من الآباء، بمنطقة الشرق الأوسط ، قلقون من التأثير السلبي للإنترنت على صحة أولادهم، غير أن 20% منهم لا يفعل شيئاً ملموساً لحماية أطفاله من التهديدات المحتملة، والتي ربما تواجههم خلال فترات استخدامهم لشبكة الإنترنت هذه.

ولعل هذا ما دفع شركة “كاسبرسكي لاب”، وهي شركة عالمية متخصصة في مجال تقديم الحلول الأمنية للمشاكل الإلكترونية، جولة تعريفية تفاعلية هي الأولى من نوعها لتوعية الأطفال بممارسات الاستخدام الآمن لشبكة الإنترنت، وذلك بالشراكة مع مؤسسة “أكتيف للتعليم”.

هذه الجولة التعريفية تستهدف أطفال المدارس من عمر 8 – 13 سنة، بهدف تثقيف الأطفال بأبرز المشاكل والمخاطر التي قد يتعرضون لها من خلال استخدام شبكة الإنترنت، من أجل تنشئة جيل واعي ومسؤول في المجتمع الرقمي.

وتتطلع هذه الحملة، التي تستهدف عدداً من مدارس دبي، إلى تثقيف وتعريف الأطفال بالاستخدام الآمن والمسؤول للإنترنت، لكن بأسلوب ترفيهي وتفاعلي مبسط؛ بحيث يضمن وصول الرسالة بقوة ولكن بأسلوب قابل للحفظ والتذكر، وهو ما تسعى شركة كاسبرسكي لاب إلى تحقيقه، على وجه التحديد.