الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » الغولف الرياضة الأمثل في الأجازة الصيفية لهذه الأسباب

الغولف الرياضة الأمثل في الأجازة الصيفية لهذه الأسباب

الغولف من الرياضات التي تعلم الاحترام والنزاهة، إلى جانب مهارات اجتماعية وقيم تربوية مهمة تجعل الغولف الرياضة الأمثل في الأجازة الصيفية بالنسبة للأبناء.

سوزانا لايمايستر الخبيرة بالاتحاد الألماني للغولف، تنصح الآباء بتعليم أبنائهم رياضة الغولف خلال الإجازة الصيفية وفي سن مبكرة من أجل الاستفادة من المعاني الرائعة التي يزرعها في نفس الطفل.

وتلفت لايمايستر إلى حاجة الأطفال بدايةً لتعلم قواعد اللعبة والتمسك بها وتطبيقها داخل الملعب، موضحةً أن تركيز الطفل يكون أقل في البداية على فكرة المنافسة، بسبب عدم وجود خصم مباشر في الملعب؛ أي أن كل شخص فيصل لنفسه كما تقول لايمايستر.

وتشدد لايمايستر على أنه من الأفضل أن يبدأ الطفل ممارسة وتعلم الغولف في عمر السادسة، موضحة أن الأمر يكون مسلياً وممتعاً للغاية إذ يلعب الأطفال في مجموعات صغيرة ويركضون لمسافات قصيرة أو يجرون منافسات صغيرة بكرات مختلفة، كما أن  التدريب غالباً ما يقتصر على مرة أو مرتين بالأسبوع.

“يتعلق الأمر أكثر في البداية بالتنسيق واللياقة البدنية بالطبع”، تقول لايمايستر، والتي تستطرد: السبب أن قذف كرة الغولف أمر غاية في الصعوبة والتمكن من التقنية الصحيحة أمر حيوي جداً وهو يستغرق بعض الوقت”.

ويساعد الغولف في تعلم مهارات مهمة للطفل وقيم سامية مثل التركيز والصبر والدقة والابتكار والتفكير الإبداعي أو الخلاق، مع البحث عن حلول مختلفة ومبتكرة لكل مأزق يوضع فيه.



اضف تعليقا