الرئيسية » حول العالم » العنف يجتاح مدارس أمريكا.. مُعلم يفتح النار في وجه الطلاب

العنف يجتاح مدارس أمريكا.. مُعلم يفتح النار في وجه الطلاب

ألقت شرطة جورجيا، القبض على معلم بمدرسة ثانوية أطلق أعيرة نارية لمنع الطلاب في أمريكا من دخول المدرسة، وتحصن داخل أحد الفصول الدراسية بالمدرسة التي يبلغ عدد طلابها نحو 2000 طالب.

يأتي الحادث بعد أسبوعين من إطلاق نار في مدرسة ثانوية في فلوريدا، مما أسفر عن مقتل 17 شخصا، مما دفع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، للدعوة إلى تسليح المعلمين كوسيلة لحماية الطلاب.

وكنا حذنا في مقال سابق من توابع قرار ترامب، وأنه لن يوقف العنف في المدارس بل “سيزيد الطينة بلة”، والآن يجري ما سبق أن حذرنا منه.

ولم يصب أي طالب بأذى باستثناء فتاة تعرضت لإصابة طفيفة بالكاحل، بينما كانت تهرول وسط حالة التوتر الناجمة عن الحادث الذي وقع بمدرسة دالتون الثانوية في دالتون بولاية جورجيا.

وقالت الشرطة، في ردها على الأنباء التي أفادت بوقوع إطلاق نار في المدرسة، إنها وجدت المعلم متحصنا داخل أحد الفصول.

وقال المتحدث باسم شرطة دالتون، بروس فريزر، إن الحادث بدأ عندما حاولت مجموعة من الطلاب دخول الفصل، لكن المعلم منعهم وأغلق الباب.

وأضاف فريزر، أنه عندما وصل مدير المدرسة وحاول فتح الباب بمفتاح، تم سماع دوي طلق نار من داخل القاعة، مما تسبب في إغلاق المدرسة وإبلاغ الشرطة.

ورفض فريزر القول إن كان يعتقد أن الحادث ناجم عن محاولة انتحار، لكنه أضاف أن “هذا المعلم لم يرغب على الأرجح في إقحام طلاب في هذه الواقعة بأي حال من الأحوال”.

وقال المتحدث باسم الشرطة إنه لم يتضح على الفور إن كان هناك أي طلاب في الفصل مع المعلم الذي كان مسلحا بمسدس على ما يبدو.

اقرأ أيضًا: الأسوأ لم يأت بعد.. عنف المدارس في أمريكا هل يعالجه تسليح المعلمين ؟



اضف تعليقا