الرئيسية » الأساليب والألعاب التربوية » الطفل يستوعب تعلم القواعد والأخلاقيات بصورة أكبر مع دخول المدرسة

الطفل يستوعب تعلم القواعد والأخلاقيات بصورة أكبر مع دخول المدرسة

يبدأ الطفل في استيعاب تعلم القواعد والأخلاقيات في المنزل، ليزداد الأمر بشكل إيجابي مع دخول المدرسة، ولكنه يصبح في حاجة لمعرفة معنى القواعد والقوانين التي يجب عليه أن ينفذها.

ومناقشة القوانين والقواعد مع الأسرة تساعد على شرح أهميتها، وتفسير الغاية منها، وتوضيح دورها في تطوير المجتمع وصيانته .

وبحسب دراسة نُشرت في مجلة “تشايلد ديفلوبمنت” يستطيع الطفل استيعاب مفاهيم معقدة مثل الفائدة الاجتماعية للقانون، والحقوق الشخصية للأفراد بين سن 6 و10 سنوات.

وتحث توصيات التربية الحديثة على شرح المعنى والمغزى من أية قواعد أسرية قبل أن يُطلب من الطفل طاعة هذه القواعد.

وينبغي تأخير أي عقاب على مخالفة القواعد لإعطاء الطفل فرصة لتصحيح سوء الفهم، وشرح الفروق بين عواقب الطاعة وعواقب مخالفة القواعد.

وتؤكد توصيات الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال على دور الأسرة في عمل توازن بين التأكيد على أهمية القواعد، والاستماع لآراء الطفل ووجهة نظره.

وتبين أن مناقشة القوانين والقواعد مع الأسرة تساعد على شرح أهميتها، وتفسير الغاية منها، وتوضيح كيف نشأت هذه القوانين ودورها في تطوير المجتمع وصيانته.



اضف تعليقا