الرئيسية » حول العالم » الزوجان كلوني يعلمان 3000 من أطفال اللاجئين السوريين

الزوجان كلوني يعلمان 3000 من أطفال اللاجئين السوريين

أعلن الزوجان جورج وأمل كلوني، مساعدتهما 3000 من أطفال اللاجئين السوريين على التعلم والذهاب إلى المدرسة هذا العام في لبنان، في الوقت الذي تؤكد فيه الأمم المتحدة إن 200 ألف طفل سوري لا يتلقون تعليمهم بعد الفرار من ويلات الحرب في بلدهم سوريا.

وأعلنت مؤسسة كلوني للعدالة، عن اشتراكها مع شركتي غوغل وهيوليت باكارد لمساعدة منظمة الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسيف، ووزارة التعليم في لبنان في فتح سبع مما تعرف بمدارس الفترة الثانية لأطفال اللاجئين السوريين.

يشار إلى أنه يوجد في لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري بينهم حوالي 500 ألف طفل، ويقوم لبنان بتعليم الأطفال السوريين في مدارس عامة عبر نظام “الفترة الثانية”، وهو عبارة عن فصول إضافية بعد الظهر.

كلوني، الحائز على جائزة أوسكار، وزوجته المحامية المعنية بحقوق الإنسان الدولية، أمل كلوني، أكدا :لا نريد أن نفقد جيلاً كاملاً لأن حظهم السيء أنهم ولدوا في المكان الخاطئ وفي الزمن الخاطئ.

وأوضح الزوجان في بيان رسمي صادر عنهما: “آلاف الشباب السوري اللاجيء عرضة لخطر أن يصبحوا غير منتجين داخل المجتمع، ويمكن للتعليم الرسمي أن يساعدهم على تغيير هذا المصير”.

التبرع الذي تبلغ قيمته 3.25 مليون دولار، والذي تقدمت به مؤسسة كلوني للعدالة وغوغل وهيوليت باكارد، سيتم تخصيصه لتمويل الانتقالات والأدوات المدرسية وكذلك أجهزة الكمبيوتر والتدريب على المحتوى والمناهج وتدريب المعلمين.

وكان ماكس جليشمان، المتحدث باسم مؤسسة كلوني، قد صرح بإن “المؤسسة قررت دعم تعليم اللاجئين السوريين عبر نظام المدارس العامة”.



اضف تعليقا