الرئيسية » حول العالم » الرئيس الفرنسي يشجع الطلاب في أول يوم من الدراسة

الرئيس الفرنسي يشجع الطلاب في أول يوم من الدراسة

أبدى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اهتماماً كبيراً بالتعليم مع تفقده المدارس الفرنسية في أول أيام العام الدراسي الجديد فزار ماكرون إحدى المدارس التعليمية فى العاصمة الفرنسية، وداعب بعض الأطفال لتشجيعهم.

ماكرون تابع أحوال المعلمين في محاولة منه للتقرب منهم لزيادة شعبيته التي تراجعت خلال الشهر الماضي بحسب بعض التقارير واستطلاعات الرأي.

وحسبما نشرت وكالة روتيرز العالمية، فقد بدأ العام الدراسى الجديد فى الدائرة السابعة عشر فى باريس، بعد إجازة صيفيد دامت شهرين، وتوجه حوالي 12 مليون تلميذ  إلى مدارسهم في المرحلة الابتدائية فقط.

وكان استطلاع للرأى العام، أظهر أن الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون ورئيس حكومته إدوار فيليب تراجعت شعبيتهم نهاية أغسطس للشهر الثانى على التوالى.

وبحسب استطلاع معهد “يوغوف فرنسا” لحساب موقعى “هافبوست” و”سينيوز”، فإن مؤيدي ماكرون تراجعوا إلى له 30%، مقابل 43% فى نهاية يونيو و36% فى نهاية يوليو.

ونظراً للأهمية الخاصة للتعليم وقيمة المعلمين داخل المجتمع الفرنسي، يسعى ماكرون لاستعادة شعبيته انطلاقاً من هذا المجال.



اضف تعليقا