الرئيسية » حول العالم » “الحاجة أم الاختراع” .. مُعلم يدرِّس لتلاميذه الحاسب الآلي بدون جهاز

“الحاجة أم الاختراع” .. مُعلم يدرِّس لتلاميذه الحاسب الآلي بدون جهاز

دفعه حبه لعمله ولوطنه أن يساهم تعليم تلاميذه بالفصل المدرسي بإحدى المدارس الحكومية في غانا، إلى تدريس مادة علوم الحاسب أو الحاسب الآلي مستخدمًا الإمكانات المتوفرة بالمدرسة دونما وجود جهاز حاسوب.

هو آكتور آبايا ريتشارد، المُعلم الغاني الذي ذاع صيته على مواقع التواصل الاجتماعي، أخيرًا، بعدما أثار اهتمام الكثيرين بطريقة تدريسه لمادة الحاسب الآلي مستخدمًا في ذلك الرسم على السبورة.

المُعلم أعرب عن سعادته البالغة بانتشار صوره على شبكات التواصل الاجتماعي وكان الأمر بالنسبة له مفاجئًا، إذ كان يؤدي عمله بالمدرسة دون تكلف أو تكليف من أحد.

يقوم المُعلم برسم نافذة الكمبيوتر على السبورة فضلًا عن التعريف بالأدوات ووحدات الإدخال والإخراج الخاصة بجهاز الحاسب الآلي ، وخصائص الجهاز وكذلك رسم نافذة ميكروسوفت وورد مثلا حال تعليم هذا الدرس.

وقال المُعلم إن الأمر ليس سهلًا إذا يعتمد هو وتلاميذه على الرسم، ولكن حينما يتفقد كراساتهم يجدهم فعلوا شيئًا آخر، لأنهم ليسوا على دراسة بالخصائص المتاحة.

وتابع: نعيش الآن في عصر الكمبيوتر وأريد لتلاميذي اكتساب كافة المهارات اللازمة لمواكبة أقرانهم في المناطق الحضرية .

ما فعله المدرس دفع شركة ميكروسوفت العملاقة للبرمجيات للتبرع بجهاز حاسب آلي للمعلم المبتكر، نظير مجهوداته الرائعة حيال تعليم التلاميذ شيئًا في غاية الضرورة بالامكانيات المتاحة، ولبناء جيل واعِ لا يقل عن أقرانه وصناعة مستقبلهم.

اقرأ أيضًا: قصة مُعلم يُدرّس لطالب واحد في المدرسة



اضف تعليقا