الرئيسية » أخبار التعليم » “التعليم” تبدأ مرحلة جديدة من دعم الأبحاث العلمية والباحثين

“التعليم” تبدأ مرحلة جديدة من دعم الأبحاث العلمية والباحثين

أطلقت وزارة التعليم ممثلة ببرنامج البحث والتطوير، المرحلة الأولى من مبادرة دعم مرحلة زمالة ما بعد الدكتوراه في التقديم للجامعات السعودية، والتي تهدف إلى دعم منح خريجي مرحلة الدكتوراه في بداية حياتهم العملية لتطوير قدراتهم في مجال الأبحاث العلمية ، ودعم الأنشطة البحثية في الجامعات الحكومية.

ويستهدف البرنامج بشكل أساسي تطوير قدرات ومهارات الباحثين السعوديين المؤهلين في المجالات العلمية والهندسية والتقنية والصحية المرتبطة بحاجات المملكة وأولوياتها الاستراتيجية ومشاريعها الضخمة المحققة لرؤية 2030، ودعم مسيرة البحث والتطوير في الجامعات في المملكة بشكل عام.

وتتكون المنحة من دعم للجامعات السعودية لتكاليف المنحة، وتغطية سنوية لبعض تكاليف المواد المستهلكة في المشاريع البحثية، ودعم للجامعة في حالة وجود برنامج تدريبي سنوي للباحثين يؤهلهم للنشر في المجلات العالمية والتقديم على براءات الاختراع والمنافسة في المؤتمرات الدولية.

وستبدأ المرحلة الأولى للمبادرة في التطبيق ابتداء من العام الجامعي 1439/ 1440 هـ لمدة سنتين إلى ثلاث سنوات، ثم تتبعها مراحل أخرى في السنوات القادمة.

وكانت اللجنة التوجيهية العليا لبرنامج البحث والتطوير بوزارة التعليم برئاسة معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى في الاجتماع الثاني لها قد ناقشت وأقرت إطلاق مبادرة دعم مرحلة ما بعد الدكتوراه للجامعات الحكومية.

ويأتي إطلاق برنامج دعم البحث والتطوير في الجامعات لهذه المبادرة، متزامنا مع حزمة المبادرات التحولية التي تبنتها وزارة التعليم لتحقيق الأهداف الرئيسيّة المحددة في إطار رؤية عام 2030، عاكسا مدى اهتمام الوزارة بتعزيز قطاع البحث والتطوير في الجامعات والمؤسسات والأنشطة ذات العلاقة في قطاع البحث والتطوير.

اقرأ أيضًا: خدمة تتيح ملايين الأبحاث العلمية على الإنترنت



اضف تعليقا